السنوسي يمزج الفن بالفكر في معرضه الأول بليبيا

4

دشن الفنان المسرحي والرسام التشكيلي الليبي عماد محمد السنوسي، معرضه الخاص الأول في ليبيا، وذلك بمتحف مدينة هون والمعروف سابقا بمبنى “الكوماندا”.

وشارك الفنان عماد من قبل في عدة معارض فنية بلوحاته المميزة ولكن كانت جميعها خارج أرض الوطن ليبيا سواء في مصر أو تونس.ويعد هذا المعرض الذي اختار السنوسي له اسم “لحظات”، باكورة أعماله ومعارضه في مدينة هون خاصة وليبيا عموما.

ويضم المعرض 16 لوحة فنية بعناوين وتفاصيل مختلفة، ويظهر هذا الاختلاف الذي أثرى المعرض بتنوع الرسومات واللوحات من خلال عناوينها التي جاءت بين لوحة جدّي وزهرة وحناء، وأخرى بعنوان الفارس وراقصة الباليه والغزالة الليبية الشهيرة، إلى رسمة المهاجر والجموح والطوارق.

ولم يخل المعرض أيضا من فن إطلاق العنان لتتداخل الأفكار واختلافها في لوحة واحدة، هي لوحة الفن التجريدي والتي يراها البعض من زاوية تختلف عن رؤى عين وزوايا أخرى كما هو الحال ايضا في جميع اللوحات الـ16 ولكن بدرجة أقل.

وعمل فريق العمل للمعرض لمدة أكثر من 10 أيام متواصلة من أجل أن يظهر المعرض الأول للفنان عماد في ليبيا بأفضل وأبهى صورة.

وينتظر الفنان عماد مشاركة دولية موسعة في معرض دولي يقام بالعاصمة المصرية القاهرة مطلع شهر مارس القادم، من أجل نشر ثقافة الصورة الحقيقية عن الهوية الليبية وإبداع وتميز الفنان الليبي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here