الأصغر في بريطانيا.. وفاة طفل لأبوين ليبيين بسبب كورونا

2

ليبيا – افريقيا برس. أعلنت مستشفى كينجز كوليدج في لندن، وفاة الطفل اسماعيل محمد عبد الوهاب، البالغ من العمر 13 عاما، لوالدين ليبيين، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. ويعتقد أنه أصغر شخص مات بالفيروس في المملكة المتحدة بحسب بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني.

ووفق ما نقلت “BBC”، فقد قالت أسرة الطفل في بيان إن موت إسماعيل “تجاوز الدمار”، وإنه لم يكن يعاني من أي مشاكل صحية، وكانت نتيجة الفحص إيجابية لـCovid-19 يوم الجمعة، بعد يوم من دخوله المستشفى.

وأشار بيان العائلة إلى أن “إسماعيل دخل المستشفى في جنوب لندن بعد أن ظهرت عليه بعض الأعراض منها صعوبة في التنفس، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي ثم دخل في غيبوبة لكنه توفي للأسف صباح الإثنين”.

وقالت الدكتورة ناتالي ماكديرموت، المحاضرة في كلية كينجز كوليدج في لندن، إن وفاة إسماعيل “تسلط الضوء على أهمية اتخاذنا جميعًا الاحتياطات اللازمة للحد من انتشار العدوى في المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم”.

وأضافت أنه “من المهم أن يقوم الطبيب الشرعي بتقييم ما إذا كان تشريح الجثة ضروريًا لفهم سبب الوفاة بالضبط ومن الضروري أن نجري بحثًا لتحديد سبب حدوث نسبة من الوفيات خارج المجموعات التي يُتوقع أن تصاب بالعدوى، لأنها قد تشير إلى قابلية وراثية كامنة لكيفية تفاعل الجهاز المناعي مع الفيروس”.

يشار إلى والد إسماعيل متوفي منذ وقت قصير، ووالدته معلمة لغة عربية، وقد طلبت 4000 باوند لتغطية مصاريف الجنازة التي لم تحضرها بسبب خضوعها للعزل، وانهالت على وكيل الأسرة تبرعات عبر الإنترنت من البريطانيين بلغت حتى الأربعاء 62 ألف باوند.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here