عقوبات أميركية على محمود الورفلي

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، عقوبات على الرائد محمود الورفلي، على خلفية اتهامه بارتكاب “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وشملت العقوبات، بحسب بيان للوزارة، حظر جميع ممتلكات ومصالح الورفلي في الولايات المتحدة أو أي مكان يقع تحت نفوذها، وحظر أي كيانات مملوكة له، بشكل مباشر أو غير مباشر، على أن تتجاوز حصته فيها 50 المائة.

وذكر البيان أن الورفلي مسؤول عن أو متواطئ أو شارك بشكل مباشر أو غير مباشر في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان منذ عام 2016، ونفّذ أو أمر بقتل 43 محتجزًا غير مسلح في 8 حوادث منفصلة.

وأشارت الوزارة الأمريكية إلى أنه تم تصوير العديد من عمليات القتل المرتبطة بالورفلي ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي. ففي 24 يناير 2018، تم تصوير الورفلي وهو ينفذ عملية إعدام جماعي لعشرة معتقلين عُزّل في بنغازي، بعد أن أطلق الورفلي النار على كل محتجز في رأسه واحداً تلو الآخر.

ووفق البيان، فقد أمر الورفلي في 17 يوليو 2017، بإعدام 20 محتجزا غير مسلح، وفي العديد من الحوادث واصل الورفلي إطلاق النار على المحتجزين بعد إعدامهم.يشار إلى أن محكمة الجنايات الدولية أصدرت مذكرات قبض عديدة بحق الورفلي، إلا أنها لم تتمكن من تنفيذها.

وأمر القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، في يوليو 2018، بالقبض على الرائد محمود الورفلي، قبل أن تقرر المحكمة العسكرية الدائمة ببنغازي في يناير الماضي الإفراج عنه وإيقاف أمر القبض والإحضار الصادر بحقه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here