قلق ألماني من التدخل العسكري التركي في ليبيا

3

تواصل أصوات أوروبية مختلفة تعبيرها عن القلق والاحتجاج إزاء التدخل العسكري المعلن لتركيا في الصراع الليبي سواء من دعم قوات الوفاق بالسلاح والذخائر أو بإرسال آلاف المقاتلين المرتزقة السوريين في جسر جوي متواصل من أسطنبول إلى ليبيا والزج بهم في المعارك التي تخوضها الوفاق ضد الجيش الوطني.

وأتت آخر الإدانات الأوروبية من ألمانيا على لسان “نيلس شميد” القيادي في الحزب الاشتراكي الألماني الحاكم والمتحدث بالسياسة الخارجية للحزب، الذي عبر عن قلق بلاده من التدخل العسكري لتركيا في ليبيا – عبر مقابلة له مع قناة سكاي نيوز عربية.

ونوه “شميد” بقرار الأمم المتحدة إزاء حظر الأسلحة وضرورة تطبيقه من جميع القوى، مشدداً على الوقف الفوري للتدخلات الخارجية، والالتزام بقرارات مؤتمر برلين حول ليبيا، ووجوب تمسك جميع القوى الأجنبية بهذه الاتفاقات والانتهاء عن تهريب السلح لأي طرف ليبي، مؤكداً على عدم إمكانية الوصول إلى حل سياسي مع وجود التدخل الأجنبي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here