برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يُنهي صيانة مدرستين في صبراتة

3
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يُنهي صيانة مدرستين في صبراتة
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يُنهي صيانة مدرستين في صبراتة

افريقيا برسليبيا. سلّم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، مدرستين ابتدائية واعدادية في صبراتة، بعد إجراء تجديدات جوهرية بالمدرستين. وأوضح برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أن خطوة صيانة المدرستين اللتين تستوعبان 700 طالب؛ جاءت لتعزيز القدرات المحلية من أجل الصمود والتعافي من آثار الحرب؛ مؤكدًا أن هذه الأعمال تمت من قبل الاتحاد الأوروبي، في إطار برنامج التعافي والاستقرار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في ليبيا “بلديتي”.

وقدم رئيس بلدية صبراتة، رمزي مسعود، الشكر لكل من مدّ يد العون من الكوادر المحلية لوضع هذه البرامج موضع التنفيذ، مشيرًا إلى أن دعم التنمية في مدينة صبراتة الأثرية هو دعم لأحد مدن التراث العالمي الإنساني؛ نظرًا لما تحويه من آثار لحضارات متعاقبة وكون مدينة صبراتة ماثلة في التاريخ البشري، مؤكدًا دعم جهود التنمية التي تخدم المدينة سواء الدولية او المحلية والتعاون معها في سبيل تحقيق أهداف التنمية.

من جانبه قال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، جيراردو نوتو: من خلال تجديد مدرستي الطويلة والحرية في صبراتة، وبجهود جميع الشركاء؛ يمضي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قدمًا في التزامه بضمان التحصيل العلمي الجيد لجميع الفتيان والفتيات في ليبيا في بيئة تعزز نتائج التعلم الفعالة. إن دور التعليم أساسي نحو بناء السلام في ليبيا.

وفي سياق متصل، قال سفير الاتحاد الأوروبي، جوزيه ساباديل: تحديث المدارس وخلق بيئات تعليمية آمنة للأطفال يعد استثمارا مهمة في مستقبل ليبيا،. وعبّر عن السعادة بالتمكّن من استكمال التجديد لمدرستي الطويلة والحرية في صبراتة رغم الصعوبات الإضافية التي تفرضها جائحة “كوفيد-19”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here