السراج: الأمن هو المرتكز لبناء الدولة المدنية الحديثة

6

ليبيا – افريقيا برس. أكد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، أن الشرطة ورجال الأمن كان لهم دور فعّال في حماية الشعب وممتلكاته من المجرمين والإرهابيين، عبر تضحيات قدمتها الشرطة الليبية.

وأوضح السراج في كلمة له ألقاها بمناسبة احتفالية إحياء الذكرى السادسة والخمسين ليوم الشرطة الليبية، الذي يصادف الثامن من أكتوبر من كل عام، أقامتها وزارة الداخلية، بقوله: ” الاحتفال بيوم الشرطة تقليد راسخ برسالته ومعناه النبيل، لتكريم مؤسسة وطنية عريقة، ويعبر في الوقت نفسه عن تقدير الشعب لتضحيات أبنائه الساهرين حفاظا على أمن الوطن واستقراره”.

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي، إن المسؤولية كبيرة، فالأمن هو من يوفر الاطمئنان والبيئة الملائمة للبناء والتعمير، وهو المرتكز لبناء الدولة المدنية الحديثة التي نسعى اليها.

وأشار السراج، أن الوقت أصبح مهيئاً أكثر من قبل لتنفيذ خطط وبرامج التحديث وتطوير القدرات بالتعاون مع الدول الصديقة، لتؤدي الشرطة واجبها كاملاً في ظل القانون واحترام حقوق الانسان، لتختفي من مجتمعاتنا الظواهر السلبية بمختلف اشكالها ومستوياتها، مضيفا: ” لقد تكبد الوطن خسائر لا تعوض، وتعرض لتدمير ممنهج، ويبدو أن هذا ليس كافياً لدى البعض للجنوح إلى السلم، وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية”.

وشاركت القوات الخاصة التابعة للوزارة وشرطة الخيالة والشرطة الزراعية والدفاع المدني ونادي الشرطة الرياضي، في احتفالية يوم الشرطة.

وحضر وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، ووكيل الوزارة العميد خالد مازن، وعدد من مسؤولي الوزارة وقيادات الشرطة بأفرعها المختلفة في الاحتفالية التي أُقيمت في طرابلس.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here