حقيقة إلغاء الدوري بعد انتشار إصابات كورونا بين اللاعبين

3

مصر – افريقيا برس. كشف محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية في اتحاد الكرة المصري، حقيقة تأجيل أو إلغاء الدوري، بعد انتشار إصابات فيروس كورونا المستجد بين اللاعبين.

وقال سلطان، في مداخلة هاتفية عبر إذاعة “أون سبورت”، إنه ليس هناك نية لتأجيل مسابقة الدوري أو إلغاء البطولة بسبب تزايد حالات الإصابة بكورونا.

وأضاف “الدوري سيعود والحالات المصابة سيتم عزلها، كلنا حريصون على سلامة الجميع لكن ليس هناك نية لتأجيل انطلاق المسابقة أو إلغائها”.
وتابع “هناك توجه لتشديد الإجراءات الاحترازية في الفترة المقبلة لتخفيض أعداد الإصابات بين أندية الدوري، بعد واقعة الإنتاج الحربي.

وأوضح “سوف نجري مسحة كورونا لـ 22 فردا كانوا في معسكر الإنتاج الحربي بشرم الشيخ، وذلك الجمعة المقبلة للاطمئنان على سلامة الجميع، وحال سلبية جميع الحالات سوف يستكمل المتعافون تدريباتهم بشكل عادي، ثم يخضع المصابون للعزل المنزلي وبروتوكول العلاج ثم تعاد لهم المسحة بعد عشرة أيام وفي حالة سلبية المسحة سوف ينتظمون مع زملائهم في التدريبات بشكل طبيعي”.

وقال إن “إجراء مسحة كورونا لا يعفي الجميع من الالتزام بالإجراءات الاحترازية في كل تحركاتهم والالتزام بالإرشادات الطبية التي وضعتها اللجنة لضمان الخروج من الأزمة بشكل سريع”.

وأشار سلطان إلى أن الـ18 حالة التي ظهرت فى الإنتاج الحربي، لم تظهر عليهم أعراض الإصابة، متوقعا أن يكون تم الإفراط في التعامل داخل المعسكر مع عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية المطلوبة، مشيرا إلى أن تلك الحالات ستحصل على راحة لمدة 10 أيام، قبل السماح لهم بالعودة للتدريبات.

وأعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، في وقت سابق، استكمال الدوري الموسم الحالي يوم 6 أغسطس المقبل، بينما استقر اتحاد الكرة على استكمال المباريات التي لم تلعب بالجولة الـ18 لمسابقة الدوري الموسم الحالي في الفترة بين الـ7 والـ10 من شهر أغسطس، على أن تتوقف المسابقة يومي 11 و12 أغسطس بسبب انتخابات مجلس الشيوخ.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here