غانا تفجّر قضية الماعز المسحورة ضد مصر

غانا تفجّر قضية
غانا تفجّر قضية "الماعز المسحورة" ضد مصر

انفجرت فضيحة من العيار الثقيل وسط اتحاد الكرة الغاني، بعدما كشف المتحدث الرسمي باسم الهيئة السابق، جوزيف يامين، أن مباراة غانا ومصر في 2013، استعملت فيها وسائل بعيدة عن الرياضة تماماً، وهي المواجهة التي انتهت بفوز “البلاك ستارز” بستة أهداف مقابل هدف.

وتألق النجوم الغانيون بشكل كبير في المباراة التي دخلت ضمن مباريات تصفيات كأس العالم 2014، بعدما ضربت مصر بقوة، من خلال تألق النجم جيان أسامواه، والمهاجمين مجيد واريس وكريستيان أتسو، في نسخة ضمت عديد الأسماء الثقيلة، على غرار سولاي مونتاري ومايكل إيسيان.

وأكد يامين أن الحكومة الغانية وعلى رأسها وزير الشباب والرياضية السابق، الفيس أفريا أنكراه، تورطت في فضيحة مدوية خلال مباراة غانا ومصر، بعدما توجهت إلى الشعوذة من أجل مساعدة “البلاك ستارز” على تحقيق الفوز والتأهل لنهائيات كأس العالم 2014.

وكشف الناطق الرسمي السابق في تصريحات خصّ بها موقع “غانا ويب”، أن “السحر الأسود” الذي تم استعماله ضد المنتخب المصري قد وُضع في أحشاء ماعز، غير أنه نفى أن يكون قد تم دفنه تحت أرضية الميدان، مثلما روجت له أطراف أخرى.

ولم يخف يامين أن بلاده غانا استعملت وسائل بعيدة عن الروح الرياضية، بسبب الأهمية الكبيرة التي كانت تتمتع بها المواجهة، ليدفعها ذلك للتوجه نحو الروحانيات بقيادة الوزير أنكراه.

ونفى وزير الشباب والرياضة السابق في تصريحات مضادة علمه بهذه القضية التي تسيل الكثير من الحبر بغانا، حيث كذّب تصريحات ناطقه الرسمي السابق، جوزيف يامين، الذي اعتبر أن مشاركته في هذه المهمة تعود لأهمية الفوز، رغم تدينه الشديد، وهو يعتنق الدين المسيحي.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here