المحترفون المصريون على أبواب التجربة التركية

4

مصر – افريقيا برس. في تطور جديد لمستقبل اللاعبين المصريين المحترفين في أوروبا، بدأ أكثر من لاعب الاتجاه إلى خوض تجارب جديدة عبر الانتقال إلى أندية تركية في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة فور انتهاء الموسم الكروي 2019/2020.
وشهدت الساعات الأخيرة ظهور توجه محمود حسن تريزيغيه (26 عاماً)، نجم وسط أستون فيلا الإنكليزي، للعودة من جديد إلى الدوري التركي في الموسم المقبل، بعدما اقترب ناديه من الهبوط إلى الدرجة الأولى الإنكليزية وبعد نحو عام له في البريميرليغ.
وكشف وكيل أعمال تريزيغيه النقاب عن امتلاك اللاعب عرضا شفهيا من غلطة سراي التركي للرحيل إليه، ووضع تريزيغيه النادي على رأس الأولويات في تحديد وجهته المقبلة حال تركه أستون فيلا.
ويحتاج أي نادٍ لشراء تريزيغيه إلى سداد 13 مليون يورو على الأقل، من أجل حسم الصفقة، بعدما تكبّد النادي الإنكليزي 10 ملايين لضمّ اللاعب من قاسم باشا التركي في صيف عام 2019.
ويدرس عمرو وردة (27 عاماً)، صانع ألعاب باوك سالونيك اليوناني الذي يتبقى موسم في تعاقده، وينوي الرحيل عن ناديه لعدم المشاركة إلى الدوري التركي، في ظل امتلاكه عرضاً من نادي سيفاس، الذي عرض ضمّه لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة، أو شراءه مقابل 500 ألف يورو في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
ولم يسبق لوردة اللعب لأي نادٍ تركي، ومنذ بدء مشواره الاحترافي في صيف عام 2015 تنقل بين عدة أندية يونانية.

ويبرز في الصورة نجم آخر، وهو محمد النني (28 عاماً)، لاعب وسط بشكتاش الحالي الذي تنتهي إعارته بنهاية الموسم الجاري، وينتظر عودته من جديد إلى أرسنال الإنكليزي.
وعرضت إدارة بشكتاش 8 ملايين يورو لشراء النني من أرسنال، بتخفيض 10 ملايين يورو دفعة واحدة على بند أولوية الشراء المنصوص عليه في عقد استعارة اللاعب، بعد هبوط أسعار اللاعبين بشكل لافت في الفترة الأخيرة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here