المساعدات الطبية والغذائية تصل تباعا إلى بيروت

5

وقوفا مع الشعب والحكومة اللبنانية في مصابهم الجلل بعد وقوع انفجار كبير في مرفأ بيروت ووقوع آلاف الضحايا، بدأت المساعدات الطبية العاجلة والمستشفيات الميدانية بالوصول إلى لبنان.

طائرة قطرية وصلت إلى بيروت تحمل على متنها مستشفيات ميدانية ومساعدات طبية، وحملت الطائرة أسرة قابلة للطي ومولدات بالإضافة إلى معدات طبية أخرى، وهذه الطائرة هي واحدة من أصل أربع طائرات من المقرر أن تتجه الأربعاء إلى لبنان.. كذلك وصلت مساعدات طبية عاجلة أرسلتها الكويت إلى بيروت.

الرئيس التونسي قيس سعيد أوعز بإرسال طائرتين عسكريتين محملتين بالمساعدات إلى لبنان، وأشارت الرئاسة إلى أن تونس ستتكفل برعاية مئة جريح من المصابين جراء الانفجار.من جهته، أمر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بتجهيز مستشفى عسكري ميداني لإرساله إلى لبنان.

وبدأ العراق بالاستعدادات لإرسال طائرة تحمل على متنها مساعدات غذائية ودوائية.ووجه شيخ الأزهر أحمد الطيب بإرسال قافلة وطبية وإغاثية عاجلة إلى لبنان.كما نكست الجامعة العربية علمها حدادا على ضحايا انفجار بيروت.

بدورها فرنسا بدأت إرسال طائرتين عسكريتين تقلان فريقاً من الأمن المدني وعدة أطنان من المعدات الطبية ومركزاً صحياً نقالاً، كما سيزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبنان للقاء المسؤولين اللبنانيين.من جانبها، أعلنت السلطات الهولندية أنها أرسلت 67 عامل إغاثة إلى بيروت من بينهم أطباء ورجال شرطة ورجال إطفاء.

كما أرسلت روسيا عدداً من سيارات الإسعاف والطواقم الطبية.وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيرسل إلى بيروت نحو 100 إطفائي متخصص للمساعدة في عمليات البحث في المدينة.

وأعربت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) عن خشيتها من حصول مشكلة في توفر الطحين في لبنان في الأجل القصير بعد الانفجار الذي أتى على صوامع القمح فيه.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here