10 وزراء يشاركون باجتماع طارئ للجامعة العربية بشأن العملية التركية بسورية

الجامعة العربية

شارك في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي خصص لبحث العملية التركية على الحدود مع سورية، 10 وزراء خارجية، فيما مثّل باقي الدول العربية وفود من المندوبين الدائمين أو من يمثلونهم.

ووزراء الخارجية المشاركون في الاجتماع هم وزير الخارجية المصري سامح شكري والإماراتي نور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، والأردني أيمن الصفدي ووزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، خميس الجهيناوي وزير خارجية تونس، عادل الجبير وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، محمد علي الحكيم وزير خارجية العراق، محمد عبد الله الحضرمي وزير الخارجية اليمني.

كذلك شارك صباح خالد الصباح وزير الخارجية الكويتي، وجبران باسيل وزير الخارجية اللبناني، ورشيد بلدهان الأمين العام لوزارة الخارجية الجزائرية، فيما مثّل السودان السفير إدريس محمد علي المندوب الدائم بالإنابة، وعلي العيسائي المندوب الدائم لسلطنة عمان، وصالح عبد الواحد المندوب الدائم لليبيا، فيما مثل جيبوتي وقطر والصومال والمغرب وموريتانيا ممثلون عن دولهم ومندوبياتهم بالجامعة العربية. أما مقعد سورية، فهو مجمد تنفيذاً لقرار مجلس الجامعة العربية منذ 2011.

​وعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعاً تشاورياً لهم اليوم برئاسة وزير خارجية العراق محمد علي الحكيم، وبحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية، ومشاركة وزراء الخارجية العرب أو من يمثلهم، وذلك قبيل انطلاق الاجتماع الطارئ للوزاري العربي.

ويأتي انعقاد الوزاري العربي الطارئ بناءً على طلب مصر وتأييد عدة دول عربية.

وكانت الجامعة العربية قد أدانت ما وصفته بأنه “عدوان تركي على الأراضي السورية”، وأكدت في بيان سابق أنه يهدد بإشعال المزيد من الصراعات في شرق سورية وشمالها، وقد يسمح باستعادة “داعش” الإرهابي بعض قوته.

وقبيل انعقاد الوزاري العربي الطارئ، دعا وفد يمثل مليشيات ما يسمى “مجلس سورية الديمقراطية” إلى دور مصري وعربي حاسم لوقف “العدوان التركي” عن الأراضي السورية، وطالب الوفد وزراء الخارجية العرب بإدانته، وأن يتخذوا قرارات “ذات مردود، وأن يكون لهم رد فعل قوي وحاسم أمام الوضع الراهن”، مؤكداً أن ما يحدث “كارثة حقيقية”، وطالب بتجميد المكاتب والسفارات التركية في البلدان العربية.

جاء ذلك خلال لقاء وفد المجلس مع وزير الخارجية المصري سامح شكري قبيل انعقاد الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، حيث يزور الوفد مصر بدعوة رسمية.

وقال سيهانوك ديبو، عضو الوفد في تصريحات عقب اللقاء، إن وزير الخارجية المصري عبّر عن دعم مصر لـ”المقاومة المشروعة” في شمال سورية وشرقها.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here