ما حقيقة تواجد ضابط جيش مصري ورفاقه في ليبيا؟

6

مصر – افريقيا برس. أثارت صور متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر ضابطا بالجيش المصري ورفاقه، بينما توجد علامة جغرافية تحدد مكانهم بمدينة طبرق الليبية حالة من الجدل.

وجاءت أحد التعليقات على الصور كالتالي: “ضابط بالجيش المصري ينشر صوره مع رفاقه على إنستجرام، والتطبيق يحدد الموقع بأنه في مدينة طبرق ليقوم الضابط بعدها بحذف الصور من حسابه الشخصي”.

وفي هذا الصدد سلط حساب “إيجيبت ديفينس ريفيو” عبر “تويتر” الضوء على الصور المتداولة عبر سلسلة من التغريدات موضحا عدة نقاط فنية.

وذكر الحساب أنه هناك مزاعم منذ فترة بأن الجنود المصريين يقاتلون إلى جانب قوات خليفة حفتر، ومع ذلك، فإن الصورة تبدو إلى حد كبير لتدريبات قوات مصرية أو عملية تفتيش.

وأضاف الحساب أنه عادة ما يتم استخدام مزيج من مركبات HUMVEE وTOW من قبل سلاح المدفعية التابع للجيش المصري وعلامات علم الوحدة، وما يضعه الضباط على الكتف يشير إلى أنها عملية تفتيش أو أنهم يقومون بتدريبات عسكرية.

وأوضح الحساب أنه يبدو أن العلامة الجغرافية التي تظهر وجود الضابط بليبيا، بمثابة دليل ضعيف إلى حد ما؛ نظرا لاحتمال حدوث خطأ أو حتى تلاعب في الصور.

وأشار الحساب إلى أن الضابط ربما يكون أقدم على حذف الصور وحسابه على موقع “إنستجرام” بسبب مخاوف تتعلق بالأمن الشخص والأمن التشغيلي، حيث قد تؤدي هذه الصور إلى ضجة واتخاد إجراءات تأديبية ضده.

ورجح الحساب أن العسكريين الذين ظهروا في الصور المتداولة ليسوا وحدة مصرية في حالة قتالية كاملة، مشيرا إلى أنه من غير المحتمل أن يتم تكليف أسلحة الدعم القتالي بالقتال.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here