انتشار مدرعات الجيش في ميدان التحرير لـ”تخويف المصريين”

4

رصد “العربي الجديد” انتشاراً لمدرعات الجيش المصري في ميدان التحرير بوسط القاهرة، اليوم الاثنين، تحسباً لتنظيم أي تظاهرات مناوئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لا سيما عقب تظاهر آلاف من المواطنين في محافظات القاهرة والقليوبية والجيزة والإسكندرية والبحيرة والمنيا وأسيوط وسوهاج وأسوان، ليلة الأحد، للمطالبة برحيل الرئيس الحالي من الحكم.

ويستهدف السيسي من وراء إنزال قوات الجيش نشر حالة من الخوف بين المواطنين، في إطار سياسة “التهويش” التي ينتهجها النظام في مواجهة التظاهرات الشعبية ضده، خصوصاً مع نزول المواطنين للهتاف ضد الرئيس الحالي في عدد كبير من المحافظات، وهو مؤشر إلى عودة الحراك الجماهيري المعارض في الشارع، لا سيما من المواطنين البسطاء غير المسيسين، والذين يعانون من ظروف معيشية متردية تحت وطأة سلطة الانقلاب الحاكمة، حسب مراقبين.

وتشهد منطقة وسط القاهرة وجوداً مكثفاً لأفراد الشرطة المدنية ورجال المباحث والأمن الوطني، مع دوريات شرطة تجوب الشوارع. وعلى أطراف القاهرة، وتحديداً بمنطقة التجمع الخامس والطريق الدائري و”الأوتوستراد”، رصد “العربي الجديد” حركة لافتة لسيارات تابعة للجيش تحمل جنوداً من الشرطة العسكرية تتحرك في اتجاهات مختلفة.

وأغلقت قوات الأمن عدداً من الشوارع والميادين الرئيسية في العاصمة، بالإضافة إلى المقاهي المطلة على الشوارع الرئيسية في مختلف المحافظات، بالتزامن مع دعوات التظاهر التي أطلقها المقاول الموجود في الخارج محمد علي، احتجاجاً على تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد، وتهديد السيسي للمواطنين بتدخل قوات الجيش لهدم منازلهم بدعوى أنها مخالفة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here