اختتام التمرين البحري “الموج الأحمر”

البحر الأحمر

اختتمت قوات عسكرية من السعودية ومصر والأردن والسودان وجيبوتي واليمن والصومال، اليوم الخميس، فعاليات التمرين البحري المختلط “الموج الاحمر 1″؛ وذلك في مقر قيادة الأسطول الغربي السعودي.

القاهرة، — سبوتنيك. وشمل التمرين، الذي عقد برعاية رئيس هيئة الأركان العامة السعودية، الفريق أول الركن فياض بن حامد الرويلي، ورؤساء هيئة أركان القوات المشاركة، وقادة القوات البحرية للدول المشاركة، عددا من السيناريوهات المتنوعة، لرفع القدرة القتالية لمختلف العمليات البحرية، وكذلك توحيد المفاهيم التكتيكية للقيادة والسيطرة.
وأوضح مدير التمرين، العميد الركن علي بن أحمد الغانمي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، أنه يشارك في هذا التمرين العديد من القطع البحرية، كالسفن والزوارق والمشاة والقوات الخاصة والغواصين، إلى جانب القوات الجوية الملكية السعودية وقطاع حرس الحدود السعودي؛ وتم التدريب على الرماية على الأهداف البحرية والجوية، بالإضافة إلى عدة فعاليات في الميناء، وكذلك التدريب على المشبهات.

وأكد الغانمي، أن التمرين هو باكورة للعمل البحري المشترك، وتعزيز الأمن البحري الإقليمي في منطقة البحر الأحمر، الذي يعد من أهم الممرات البحرية للعالم، من الناحية الاقتصادية.

وكانت مجموعة الدول المتشاطئة على البحر الأحمر (كيان البحر الأحمر) أطلقت، الأحد الماضي، التمرين البحري المختلط “الموج الأحمر 1″، وذلك بمشاركة عسكريين من، السعودية، والأردن، ومصر، والسودان، وجيبوتي، واليمن؛ ومراقبين من الصومال.

ونقلت “واس”، عن قائد الأسطول الغربي، قائد التمرين، اللواء السعودي صقر الحربي، قوله إن “التمرين يهدف إلى تعزيز الأمن البحري للدول المطلة على البحر الأحمر، وحماية المياه الإقليمية، وتعزيز التعاون العسكري، وتبادل الخبرات القتالية بين البلدان المشاركة”.

وأعلنت السعودية، في 12 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، الاتفاق على تأسيس “كيان البحر الأحمر”، الذي يهدف إلى تعزيز الأمن والاستثمار والتنمية في الدول المتشاطئة على البحر الأحمر.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، وقتها، “الموافقة على إنشاء كيان يضم الدول السبع المشاركة في اجتماع الدول المشاطئة للبحر الأحمر”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here