” إنفعالات حادة , مشادات , إتهامات بالإرهاب”, ابرز ملامح إجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة

قبل سنة واحدة

خاص :إفريقيا برس
شهدت الجلسة الافتتاحية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب , والتى تم بثها امام وسائل الإعلام المختلفة , حالة من الجدل ونقضاشات عنيفة وصلت الى مشادات بين كلمة وزير الدولة القطري للشئون الخارجية سلطان المريخي من جهة , والدول المقاطعة لقطر من جهة اخرى وهم ” مصر والسعودية والبحرين والامرات “.

المشادة الاولى :
وقعت المشادة الاولى بين محمود على يوسف، وزير خارجية جيبوتي، رئيس أعمال الدورة الـ 148 لمجلس جامعة الدول العربية , وبين رئيس وفد قطر بالاجتماع سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشئون الخارجية القطري، عند محاولته التعليق على كلمة وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش, حيث قال له رئيس الجلسة ” اسم دولة قطر غير مسجل في القائمة التي أعدها الأمين العام للجامعة، صبرًا ستأخذ حقك، هون على نفسك معالي الوزير ” .

المشادة الثانية :
نشب سجال دبلوماسي بين سامح شكري وزير خارجية مصر , وانفعل امام الجميع عندما تحدث الى رئيس الجلسة , طالباًحق الدول الأربع في الرد على حديث الوزير القطري باعتبار أن كلامه خارج جدول الأعمال، و استخدامه عبارات وصفها بالمتدنية، واتهم شكرى رسيماً الدوحة بدعم بعض الجماعات الارهابية فى مصر .

المشادة الثالثة :
طالب مندوب السعودية أحمد قطان، من رئيس الجلسة اكثر من مرة التعليق على كلمة المندوب القطرى , الا ان محمود على يوسف، وزير خارجية جيبوتي ورئيس الجلسة , رفض هو الاخر اعطاءه الكملة فى الجلسة الافتتاحية , الا ان مندوب السعودية اصر , مع دعم قوبل من مصر والبحرين والامارات .
القطان اكد ان كلمة مندوب قطر مرفوضة وان مطالب الدول الاربعة مشروعة , قائلا ” نحن لا نعمل على تغيير نظام الحكم في قطر ولكن السعودية قادرة على فعل أي شيء تريده”, فى تهديد غير مباشر الى الدوحة .

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here