القضاء يجدد حبس أبو الفتوح 45 يوما اضافيا

المرشح السابق لانتخابات رئاسة مصر، عبد المنعم أبو الفتوح

أجل القضاء المصري النظر في إدراج المرشح السابق لانتخابات رئاسة مصر، عبد المنعم أبو الفتوح، في قوائم الإرهاب، وجدد حبسه لـ 45 يوما بتهمة الارتباط بجماعة “الإخوان المسلمين”.

وأوضحت وسائل إعلام مصرية أن محكمة النقض اتخذت قرارا، اليوم السبت، بتأجيل النظر في طعن أبو الفتوح، رئيس حزب “مصر القوية” ونجله و 6 آخرين، على إدراجهم في قوائم الإرهاب، إلى جلسة 19 يناير. وفي غضون ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، السبت، تجديد حبس أبو الفتوح، مدة 45 يوما.

وأصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة، في فبراير الماضي، قرارا بإدراج أبو الفتوح، رئيس حزب “مصر القوية”، و15 مواطنا آخرين في قوائم الإرهابيين، بناء على المذكرة المقدمة بهذا الشأن من النائب العام، لكن المتهمين قدموا طعنا لمحكمة النقض التي رفضته اليوم.​ ​​

وأسندت النيابة للمتهمين جرائم بث وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولي قيادة جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

ونسب للمتهمين تولي قيادة التنظيم الدولي لـ”الإخوان المسلمين”، فيما اتهم حزب “مصر القوية” بالعمل كذراع سياسية للجماعة في مصر. وبناء عليه اعتقلت السلطات المصرية أبو الفتوح، يوم 14 فبراير الماضي، الذي كان مرشحا لانتخابات الرئاسة عام 2012 واعتزم الترشح في مارس 2018، .

2 تعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here