جبال الألب تكتسي بلون الكهرمان في احتفال سويسرا باليوم الوطني

4

اكتسى قطاع من جبال الألب بلون الكهرمان مساء أمس الجمعة في عرض ضخم للألعاب النارية مع احتفال سويسرا باليوم الوطني بأسلوب يواكب وباء كوفيد-19 وقواعد التباعد الاجتماعي.

وجرى إشعال ما يربو على 100 كيلوغرام من مسحوق المغنسيوم من أجل العرض الذي أقيم على سلاسل جبال فيسيف ودون دو بيروك في إقليم فاليز الجنوبي.

وعلى الرغم من أن اليوم الوطني يحل في أول أغسطس/آب فإن الكثيرين يحتفلون به في الليلة السابقة. وتحتفل البلاد في هذا اليوم بذكرى تأسيسها عام 1291.

وأضاء العرض مساحة 12 كيلومترا مربعا من الجبال، وتسنت مشاهدته من على بعد 20 كيلومترا.وقال جاك مورار منظم العرض “الأمر أشبه بإضاءة 100 مليون شمعة على الجبال، وهو ما يمنحها وهجا دافئا محببا”.

وأضاف “في المعتاد يشعل الكثير من الناس في أنحاء سويسرا ألعابا نارية للاحتفال باليوم الوطني لكنهم لم يتمكنوا من ذلك هذا العام بسبب قواعد التباعد”.وتجمع الآلاف في وادي إيفولين عند سفح الجبال لمشاهدة العرض الذي استمر ثلاث دقائق، وحافظوا على مسافة آمنة فيما بينهم.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here