اصدار ميداليات تذكارية توثق رحلة العائلة المقدسة في مصر

قال اللواء عبد الرؤوف فاروق أحمد، رئيس مصلحة صك العملة، إن مصلحة صك العملة تمثل أحد مظاهر قوة الاقتصاد المصري، فهي لا تقوم بصك العملة فقط بل تقوم بعمل اللوحات المعدنية للسيارات والقلادات والأنواط العسكرية وختم شعار الجمهورية. وأضاف رئيس مصلحة صك العملة في تصريح، المصلحة معنية بالعملات المعدنية وفق ما يطلبه البنك المركزي لأنه المعني بطرح تلك العملات في السوق.

وتابع “أنشئت المصلحة بالمرسوم الملكي عام 1951 وبدأت عملية الإنتاج منذ عام 1954 وحتى الآن، ولدينا متحف يوثق تاريخ العملة المصرية، وتصنع العملات الحالية من الصلب المطلي بالنحاس، أما بالنسبة للعملات التذكارية فيتم تصنيعها من الفضة أو من الذهب”.
وأشار رئيس المصلحة إلى أن العملات المعدنية التي يتم صناعتها تظل بالسوق سنوات طويلة وما يتبقى منها بعد 50 أو 60 عام يعتبر أثر.

وحول دخول المصلحة في عمليات التوثيق التاريخي للحقب الزمانية قال رئيس المصلحة، المصلحة أصدرت عملات تاريخية مؤخرا عن رحلة العائلة المقدسة في مصر هذا بجانب أننا أصدرنا في السابق حياة السيد المسيح من البشارة إلى القيام، ولو طلبت الكنيسة مناطق أخرى سنقوم بتوثيقها بالتعاون مع الوزارات المعنية، من السياحة والآثار والمالية.

وأشار رئيس مصلحة صك العملة إلى أن تاريخ أسرة محمد علي قد يبدأ العمل في توثيقه، ولو طلب الأزهر توثيق الحب الإسلامية بكل تأكيد سنقوم بذلك.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here