منظمة حقوقية تتهم قاضيا بالتسبب في وفاة محمد مرسي

اتهمت “الجبهة المصرية“، وهي منظمة حقوقية مستقلة، القاضي المصري، محمد شيرين فهمي، بالمسؤولية عن وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته، عبر إصراره على التعنت مع حقوق المتهمين وعدم تورعه، ووضعهم في ظروف من شأنها أن تؤدي إلي تدهور أوضاعهم الصحية.

ونددت بقرار السلطات المصرية أخيرًا بإنشاء دائرة مستقلة لقضايا الإرهاب والعنف السياسي يكون على رأسها المستشار المذكور، وتعتبر هذا القرار بمثابة ضوء أخضر لكافة الإجراءات التعسفية التي تمارس بحق المتهمين في هذا النوع من القضايا.

ولفتت إلى أن “القصد الاحتمالي، هو أحد صور القصد الجنائي العام، عبر توقع حدوث الوفاة كنتيجة ممكنة لمجموعة الأفعال”.

وتابعت: “القصد الاحتمالي بالقتل البطيء لمرسي تحقق هنا في الاتهام الموجه للقاضي محمد شيرين فهمي، عبر تعنته في التجاوب مع شكاوى مرسي حول أوضاعه الصحية، وتسريعه إجراءات المحاكمة وجعلها بشكل يومي على حساب صحة المتهمين، فضلًا عن عدم السماح للمتهمين مع مرسي بإسعافه بشكل طارئ عقب سقوطه مغشيًا عليه”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here