مصر تقترض ملياري دولار عبر طرح سندات دولية

زيادة جديدة في الدين الخارجي لمصر
زيادة جديدة في الدين الخارجي لمصر

حصلت مصر على قروض جديدة بقيمة ملياري دولار عبر طرح سندات في الأسواق الدولية، وأعلنت وزارة المالية المصرية الخميس أنها باعت سندات دولية بملياري دولار على ثلاث شرائح لأجل أربع سنوات و12 عاماً و40 عاماً لتغطية جزء من الاحتياجات التمويلية لموازنة العام المالي الحالي 2019-2020، التي تقدَّر بنحو خمسة مليارات دولار تتنوع بين إصدارات دولية بالدولار وباليورو وبإحدى العملات الآسيوية.

وأوضحت الوزارة في بيان أنها تلقت طلبات اكتتاب في السندات الدولارية تجاوزت قيمتها 14.5 مليار دولار بعد ساعات قليلة من إعلان الطرح من القاهرة، ليساعد الإقبال الكبير في خفض فائدة السندات 45 نقطة أساس مقارنة بالأسعار الاسترشادية.

وقال البنك المركزي المصري، أمس الأربعاء، إن مصر ستطرح عطاء أذون خزانة مقومة بالدولار بقيمة 1.56 مليار دولار في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. وطرح البنك، الإثنين، عطاء أذون خزانة مقومة باليورو لأجل عام قيمتها 695 مليون يورو (770.27 مليون دولار).

وحسب بيان المالية المصرية، فإن الطرح جرى بأسعار عائد جيدة جداً، بل تقلّ عن أسعار العائد السائدة في السوق الثانوي للسندات الدولية المصرية، وذلك في ضوء تزايد طلبات الاكتتاب من قبل المستثمرين الدوليين.

وكانت وزارة المالية قد أشارت، في سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى أنها تعتزم طرح سندات دولية بقيمة تراوح بين 2.5 و3 مليارات دولار، نهاية العام الجاري أو بداية عام 2020، بعدما تواصلت مع 20 بنكاً استثمارياً عالمياً ونحو 8 شركات محاماة دولية لتقديم استشارات الطرح.

وأضافت الوزارة أنها نجحت في الرجوع إلى سوق السندات الدولية للمرة الثالثة في عام 2019، في وقت مبكر من العام المالي عن الأوقات المعتادة خلال السنوات السابقة (فبراير-أبريل)، لتستفيد من الأوضاع الإيجابية التي تشهدها الأسواق الدولية في الوقت الراهن.

وأمام مصر جدول سداد ديون خارجية صعب للعامين القادمين، وهي تحاول توسيع قاعدة مستثمريها وتمديد أجل استحقاق ديونها والاقتراض بفائدة أقل.
وقالت الوزارة، في البيان، إن الإصدار الأخير شمل سندات بقيمة 500 مليون دولار لأجل أربعة أعوام وبمليار دولار لأجل 12 عاماً و500 مليون دولار لأجل 40 عاماً.

وزاد إجمالي الدين الخارجي للبلاد 17.3 بالمئة على أساس سنوي إلى 108.70 مليارات دولار في نهاية يونيو/ حزيران الماضي حسب بيانات البنك المركزي المصري.

وكشف محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، قبل أيام، عن اتفاق مصر مع الدول الخليجية على تجديد ودائعها لدى المصرف تلقائياً خلال الفترة الراهنة.

وأشار محمد معيط، وزير المالية المصري في بيان، إلى أن الإقبال الكبير والمتزايد على السندات الدولية المصرية الذي وصل مع نهاية الطرح الى 14.5 مليار دولار يمثل نسبة تغطية تتعدى 7 مرات قيمة الطرح، البالغ 2 مليار دولار، وهو معدل تغطية كبير جداً، ويزيد على نسب التغطية التي شهدتها الإصدارات الدولية للعديد من دول المنطقة والدول الناشئة خلال الشهور الماضية.

وقال أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن الاكتتاب القوي على طرح السندات الدولية المصرية المعلَن أمس من القاهرة ساعد وزارة المالية في خفض سعر الفائدة على السندات المطروحة بنحو 45 نقطة أساس مقارنة بالأسعار الافتتاحية المعلنة عند بداية عملية الطرح.

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here