الاعلان عن بدء أعمال التعداد الاقتصادي

المركزي للتعبئة العامة

عقد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء مؤتمرا صحفيا الأحد، وأعلن فيه بدء تنفيذ الأعمال الميدانية للتعداد الاقتصادي وجمع البيانات عن كافة الأنشطة الاقتصادية التي تناولتها المنشآت الكبيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر للقطاع العام والأعمال العام والخاص على مستوى الجمهورية.

حضر المؤتمر الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وتضمن المؤتمر عرضا تقديميا عن التعداد الاقتصادي وأهميته، كما شمل العرض بيانات هامة على المستوى الإجمالي والتفصيلي تظهر الواقع الاقتصادي وخريطة مكانية للأنشطة الاقتصادية بالمحافظات مقومات الأنشطة وتوجيه الاستثمارات لتحقيق التنمية الشاملة.

وقال اللواء خيرت بركات، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، إن التعداد يوفر قاعدة بيانات شاملة ولذا يقوم الجهاز بالإعداد الاقتصادي الشامل، لتوفير معلومات شاملة عن النمو والناتج وتفصيلات الأنشطة، مهما كان حجمها وكذا يتم التعداد هذا العام باستخدام التابلت والتقدم التكنولوجي.

وكشف أنه للنجاح في هذا العمل ستكون هناك حملة إعلامية لتوعية أصحاب المنشآت، وطالب الإعلام بتقديم الدعم من خلال كل الوسائل، وأن يستمر حتى نهاية التعداد مايو/أيار المقبل، ومن المستهدف إعلان النتائج أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفي كلمتها قالت الدكتورة هالة السعيد، التعداد الاقتصادي الخامس ووفقا للتوصيات الدولية يتم التعداد كل ٥ سنوات عن طريق الحصر الشامل، والذي يغطي كافة المنشآت العاملة في مصر، ويوفر كافة المعلومات عن الأنشطة الاقتصادية في مصر فلا تنسى بدون تخطيط.

وأضافت من المنتظر أن يوفر التعداد معلومات عن الاقتصاد ككل، وبالتفصيل عن كل نشاط وإقليم لتشجيع التنافسية بين المحافظات وفقا لقانون اللامركزية، من أجل توفير فرص العمل وتقليل البطالة، والإعداد يمثل إضافة لجهود الدولة للتنمية وتحديد مناطق التنمية، وأهم ما سيتم حصره هو القطاع غير رسمي والذي أثيرت عنه تقديرات كبيرة.

وأكدت الوزيرة، أن الحكومة ليست الوحيدة المعنية بالتنمية وضرورة الشراكة المجتمعية وعلى رأسها الإعلام أمر ضروري، وليس دور ثانوي بل هو دور رئيسي للمساهمة في نشر الوعي.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here