مصر… خطة طبية لتأمين مهرجان الإسكندرية السينمائي

6
مصر... خطة طبية لتأمين مهرجان الإسكندرية السينمائي
مصر... خطة طبية لتأمين مهرجان الإسكندرية السينمائي

افريقيا برسمصر. أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء السبت، عن خطة التأمين الطبي لفعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي، في إطار التصدي لانتشار فيروس كورونا. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لخالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، بحسب ما أعلنه بحسابه الرسمي على فيسبوك.

وجرى خلال المؤتمر الإعلان عن خطة التأمين الطبي لمهرجان الإسكندرية السينمائي الذي انطلق في وقت سابق من اليوم السبت، ويستمر حتى الجمعة المقبلة. وأوضح مجاهد أنه تم توفير 5 عيادات متنقلة تضم عدد من الأطقم الطبية والأدوية وكافة المستلزمات الطبية والوقائية الخاصة بهذه العيادات.

ولفت إلى متابعة وتشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال أنشطة وفعاليات المهرجان، حيث سيتم متابعة الحضور في مواعيد منضبطة دون تداخل أو تزاحم وتقليل فترات الانتظار الطويلة من خلال إقامة العروض في مواعيد متتالية.

كما أكد المتحدث باسم الصحة المصرية على تحديد مدخل ومسار منفصل للعروض التي تقام في نفس التوقيت، مشيرًا إلى الحرص على تقليل الكثافات والالتزام بارتداء الماسكات والتباعد الاجتماعي.

وطالب مجاهد كافة المواطنين بالالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية وارتداء الكمامات سواء داخل فعاليات المهرجان أو خارجه، طبقًا لتعليمات رئيس الوزراء بفرض غرامات صارمة على من لم يلتزم بارتداء الكمامات.

وشدد على أن تلك الإجراءات تأتي في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين خلال جائحة فيروس كورونا، وضمن خطة الدولة لتنشيط السياحة من خلال إقامة مثل هذه الفعاليات.

كما لفت إلى قيام فريق من الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة والسكان، بالمرور على عدد من الفنادق لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية منذ دخول الفندق والتأكد من وجود الكواشف الحرارية والمطهرات وارتداء الكمامات والالتزام بمسافات التباعد عند الدخول وفي المصاعد.

وأكد مجاهد وجود تشديد على منع نظام ساحات الطعام المفتوحة (البوفيه المفتوح)، والاقتصار على تقديم الطعام للنزلاء في الغرف. وأضاف أنه تم الحاق مجموعة من الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان بالعيادات الخاصة المتواجدة في الفنادق محل إقامة ضيوف المهرجان، وتجهيزها بكافة الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية.

وكذلك تم توفير فريق من المعامل المركزية طوال فترة المهرجان لإجراء مسحات فيروس كورونا المستجد لضيوف مصر العائدين إلى بلادهم، بحسب المسؤول بالصحة المصرية.

وأضاف مجاهد أنه تم توفير 7 أكشاك طبية متواجدة بمحيط المهرجان لتوفير الأدوية والمستلزمات الوقائية اللازمة من الكمامات والكحول والمطهرات وأجهزة قياس الحرارة.

وقال إنه شن حملات مراقبة على الأغذية والمياه الخاصة بالمطاعم والمحلات، حيث تم سحب عينات من الأغذية وعينات من المياه لتحليلها والتأكد من سلامتها حفاظًا على صحة وسلامة كافة المشاركين بالمهرجان.

وتابع أنه تم الدفع بـ 4 سيارات إسعاف للتأمين الطبي للمهرجان، لنقل أي حالة قد يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا طبقا لخطة الإخلاء الطبي المقررة وتحديد المستشفيات المتاحة لاستقبال الحالات والتعامل معها، مؤكدًا رفع درجة الاستعداد القصوى في المستشفيات الحكومية المحيطة بمحافظة الإسكندرية.

ولفت إلى تطبيق كافة الإجراءات الوقائية بكافة منافذ الدخول للمحافظة من خلال الحجر الصحي والفرق الطبية، حيث تم تسجيل الوفود والبعثات المشاركة في برنامج متابعة القادمين من الخارج والتنسيق مع مديريات الشئون الصحية لاستكمال المراقبة الصحية من خلال مكاتب الصحة الواقعة بدائرة محل الإقامة.

وأشار مجاهد إلى أنه يحظر دخول جميع القادمين إلى مصر دون أن يكون القادم مصحوبًا بما يفيد إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا المستجد بنتيجة سلبي قبل 72 ساعة على الأكثر من وصوله.

وكانت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط قد ألغت حفل افتتاح دورته الـ36، وذلك قبل ساعات من انطلاقه، اليوم السبت. وأوضحت في بيان رسمي إن إلغاء حفل افتتاح الدورة الـ36 للمهرجان امتثالا لـالظروف المناخية الطارئة التي تمر بها محافظة الإسكندرية المصرية.

وتكرم الدورة الـ36 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط مدير التصوير الراحل، عبد العزيز فهمي، والفنان الراحل فريد شوقي، والمخرجة إيناس الدغيدي، وستقيم ندوات لهم بحضور أفراد من أسرهم.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here