العثور على رفات سيدة حامل في كوم أمبو

أوانی فرعونیة

كشفت البعثة الإيطالية الأمريكية الأثرية المشتركة عن دفنة لمرأة حامل في شهورها الأخيرة، وذلك أثناء أعمال مشروع كوم أمبو الأثري في أسوان.

وأوضح د. مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في بيان صحفي أنه تم العثور على الدفنة شبه كاملة داخل جبانة كان قد استخدمها الرحالة الذين انتقلوا إلى مصر عبر المناطق الصحراوية من الناحية الجنوبية خلال عصر الانتقال الثاني (١٧٥٠-١٥٥٠) قبل الميلاد.

وأكد أن الدراسات الأولية أشارت إلى أن عمر السيدة عند الوفاة كان حوالي ٢٥ عاما وكانت في شهور حملها الأخيرة وعلى وشك الولادة، حيث أن هيكل الجنين موجود في منطقة الحوض وقد استقر بالفعل في وضعية الولادة.

كما كشفت التحاليل الأولية لرفات السيدة عن مشاكل أو اختلال في منطقة الحوض والتي أوضحت أنها كانت ربما تعاني من كسر تم علاجه بطريقة غير صحيحة وهو على الأرجح ما أدى إلى الوفاة.

وأشار وزيري إلى أن الهيكل العظمي للسيدة وجد ملفوف بلفافة من الجلد، وبجوارها أواني من الفخار، أحدهما جرة مصرية الصنع متهالكة نتيجة لكثرة الاستخدام، والأخرى وعاء مصقول باللون الأحمر والأسود من الداخل والتي من المعتاد أن يصنعه الرحالة الذين كانوا يعيشوا في هذه المنطقة وهي تشبه الأواني النوبية الصنع.

كما وجد بداخل الدفنة قرابين غير متوقعة وهي عبارة عن حبات من قشرة بيضة النعام غير كاملة، وهو الأمر الذي يرجح أن هذه السيدة كانت من صانعي الخرز وقد وضعت أسرتها كمية كبيرة من المواد الغير مستخدمة لتكريم ذكراها.

شاهد الصورالخاصة برفات السيدة الحامل في كوم أم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here