إدارة مهرجان القاهرة السينمائي تكشف برنامج الدورة الـ42

2
إدارة مهرجان القاهرة السينمائي تكشف برنامج الدورة الـ42
إدارة مهرجان القاهرة السينمائي تكشف برنامج الدورة الـ42

افريقيا برسمصر. كشف منظمو الدورة الـ42 من مهرجان القاهرة السينمائي بمؤتمر صحافي عن الملصق الدعائي للمهرجان والأفلام المشاركة والمكرمين. وقال رئيس المهرجان، محمد حفظي، إنه يتوقع لهذه الدورة المقرر إقامتها خلال الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر/كانون الأول المقبل، أن تشهد اعتذارات من الضيوف بسبب ظروف الحجر العام، موضحاً أن الدورة الماضية شهدت حضور 400 ضيف وهو رقم لم يسجل من قبل.

وأضاف أنه في هذه الدورة تم تقليل عدد الأفلام بواقع 84 فيلماً من 43 دولة، منها 12 فيلماً بعروض الجالا، بحضور صناعها، و21 فيلماً لمخرجات في إطار “مبادرة خمسين لتنفيذ تكافؤ الفرص بين الجنسين”.

وأوضح أن هناك 20 فيلماً في عرض عالمي، وأعلن أن إدارة المهرجان استحدثت ثلاث جوائز، هي جائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير في مسابقة “سينما الغد”، مقدمة من منصة watch it، وقيمتها خمسة آلاف دولار، والجائزة الثانية قدرها 50 ألف جنيه، تقدمها اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر لأفضل فيلم يعالج قضايا الاتجار بالبشر، أما الجائزة الثالثة، فهي جائزة NUT، تمنح لأفضل فيلم يمثل المرأة، وهي مقدمة من صندوق مشاريع المرأة العربية، وقدرها 10 آلاف دولار.

كما يستمر تقديم الجوائز التي يمنحها المهرجان، وهي جائزة تصويت الجمهور (جائزة يوسف شريف رزق الله)، وقيمتها 15 ألف دولار، وتُمنح لأحد الأفلام التي سيتم اختيارها في المسابقة الدولية، جائزة أفضل فيلم عربي بقيمة 10 آلاف دولار، وتذهب لأفضل فيلم عربي تختاره لجنة تحكيم خاصة من ثلاث مسابقات (الدولية، وآفاق السينما العربية، وأسبوع النقاد).

وقال عمر قاسم، المدير التنفيذي للمهرجان، إن الملصق يحتفي بصناعة السينما التي لم تستسلم إلى جائحة فيروس كورونا، وتمسكت بالأمل رغم الصعوبات، ليعود النور إلى دور العرض بعد الظلام الذي حل بإغلاقها.

وأوضح أن مصمم الملصق زياد السماحي، اختار أن يستغل رقم الدورة 42، ويربطها بأسطورة “إيزيس” التي تزين الشعار التاريخي لمهرجان القاهرة وهي تحمل الهرم عندما أرادت أن تعيد النور لمصر بعد الظلام، بجمع جسد زوجها “أوزوريس” الذي قتل وتم تقطيع جسده إلى 42 جزءا تم توزيعها على أقاليم الدولة.

وأشار إلى أن هناك إجراءات احترازية سيتم اتباعها هذا العام لمواجهة كورونا، منها ضرورة إجراء الصحافيين الحضور لفحص كورونا وتقديمه إلى المكتب الإعلامي قبل المهرجان بـ24 ساعة، كما أن كل العاملين بالمهرجان وكل موجود بالمسرح خضع لإجراءات الفحص الطبي.

كانت مفاجأة المؤتمر الذي ترأسه حفظي الإعلان عن الاحتفاء بالسينما المصرية بأكبر مشاركة لها في تاريخ المهرجان على مدار 41 عاماً، حيث تشارك من مصر عشرة أفلام دفعة واحدة في أقسام المهرجان المختلفة.

في المسابقة الدولية، تشارك 3 أفلام، هي الوثائقي “عاش يا كابتن” للمخرجة مي زايد، في عرضه الأول بالشرق الأوسط وأفريقيا، الفيلم الثاني هو “حظر تجول” للمخرج أمير رمسيس، الذي يشارك بالمسابقة الدولية في عرضه العالمي الأول، من بطولة أمينة خليل.

وفي أول عرض عالمي له، يعرض فيلم “عنها” إخراج إسلام العزازي، وذلك في قسم المسابقة الدولية، وفي قسم مسابقة آفاق السينما العربية، يشارك الفيلم الوثائقي “ع السلم” للمخرجة نسرين الزيات، وذلك في أول عرض له، فيما تشارك في مسابقة سينما الغد خمسة أفلام، هي “الراجل اللي بلع الراديو” إخراج ياسر شفيعي، في عرضه العالمي الأول، وفيلم “الحد الساعة خمسة”، للمخرج شريف البنداري، وفيلم “حنة ورد” إخراج مراد مصطفى، في عرضه الأول بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وخارج المسابقة يشارك الفيلم القصير الحاصل على السعفة الذهبية من مهرجان كانّ “ستاشر” للمخرج سامح علاء، وخارج المسابقة أيضا يشارك فيلم “واحدة كده” إخراج مروان نبيل، وفي برنامج “أفلام منتصف الليل” يشارك في عرضه العالمي الأول فيلم الرعب “عمار” إخراج محمود كامل.

وتضم المسابقة الرسمية 12 فيلماً آخر إضافة إلى مشاركة الأفلام المصرية الثلاثة، حيث تشارك أفلام من التشيك ولبنان وفلسطين والمكسيك ومصر ومملكة بوتان وليتوانيا والفيليبين وأوكرانيا والبرازيل وسنغافورة ورومانيا.

وأعلن رئيس المهرجان تكريم الكاتب وحيد حامد بجائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر، بالجائزة نفسها يكرم الكاتب المسرحي والسيناريست البريطانيكريستوفر هامبتون، كما تمنح الفنانة منى زكي جائزة فاتن حمامة للتميز.

وفي ما يخص لجان التحكيم، يترأس لجنة المسابقة الرسمية المخرج والسيناريست الروسي أليكساندر سوكوروف، وتضم لجنة التحكيم المخرج البرازيليكريم إينوز، المخرج الألماني برهان قرباني، ومن مصر يشارك في لجنة التحكيم المنتج السينمائي جابي خوري، وتشارك في عضوية اللجنة الممثلة لبلبة، ومن المكسيك تشارك في عضوية اللجنة الكاتبة والممثلة نايان جونزاليز نورفيند، كما تشارك من فلسطين المخرجة والمؤلفة والمنتجة نجوى نجار.

وكان المهرجان قد كشف أخيرا عن اختيار الفيلم البريطاني الفرنسي The Father (الأب)، إخراج فلوريان زيلر، لافتتاح الدورة 42، في عرضه الأول بالعالم العربي وأفريقيا، والذي يشارك في بطولته الممثل القدير آنتوني هوبكنز، الذي يعد أحد أبرز الممثلين فى العالم، والحاصل على أرفع الجوائز، ومن بينها الأوسكار والبافتا، والممثلة الإنكليزية الحاصلة على الأوسكار أوليفيا كولمان.

كما يحتفي المهرجان بمئوية ميلاد المخرج الإيطالي الراحل فيدريكو فيلليني، وهو أحد أبرز المخرجين في تاريخ السينما، وذلك من خلال معرض صور خاص لكواليس أفلامه، للمصور الإيطالي ميمو كاتارينيتش، بالإضافة إلى عرض الفيلم التسجيلي “أرواح فيلليني”، إضافة إلى عرض نسخ مرممة لأربعة من أشهر أفلامه، هي “ليالي كابيريا” عام 1957، و”الحياة الحلوة” عام 1960، و”½ 8″ عام 1963، و”أرواح جولييت” عام 1965.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here