مصريون غاضبون من غرق الإسكندرية بالأمطار

4
مصريون غاضبون من غرق الإسكندرية بالأمطار
مصريون غاضبون من غرق الإسكندرية بالأمطار

افريقيا برسمصر. أدى هطول الأمطار المتواصل في مدينة الإسكندرية المصرية إلى غرق مناطق في طريق الكورنيش والطرق والشوارع، خاصة في الأحياء الشعبية التي تعاني مشاكل في الصرف الصحي. وشلّ انسداد الصرف الصحي حركة السير، واجتحاحت المياه البيوت والمحال التجارية.

وعبر صور ومقاطع فيديو، شارك المغردون متابعيهم حقيقة الأوضاع في المدينة التي تعتبر العاصمة المصرية الثانية. وساخرا، كتب زياد مرسي: “إسكندرية مدينة على البحر المتوسط، سكانها بيروحوا (يذهبون) البحر في الصيف، والبحر بيجيلهم لحد عندهم (يأتي إليهم) في الشتا”.

اسكندرية مدينة على البحر المتوسط، سكانها بيروحوا البحر في الصيف، والبحر بيجيلهم لحد عندهم في الشتا 😂 وعلق حساب “ريشو”: ‏”قد تكون التويتة (التغريدة) في ظاهرها مضحكة، ولكن إذا استدركتها هاتعرف (ستعرف) أنها محزنة، إسكندرية من المدن المهددة جزئياً بالغرق، بسبب ارتفاع منسوب البحار والاحتباس الحراري”.

قد تكون التويتة فى ظاهرها مضحكة و لكن اذا استدركتها هتعرف انها محزنة، اسكندرية من المدن المهددة جزئيا بالغرق بسبب ارتفاع منسوب البحار 🌊و الاحتباس الحراري 😔https://t.co/NNHDujBJmB https://t.co/RTJGon1sX6

وشارك ألفريد سمير: ‏”ما هو قالك (قال لك) هاتشوف (سترى) اللي عمرك ما شوفته (ما لم تراه في حياتك)، أهي إسكندرية بقت بحيرات، فين الفضائيين و المطبلاتية اللي هنا؟ ما تيجي يا فضائي إسكندرية وشوف الإنجازات”.

ما هو قالك هتشوف الي عمرك ما شوفتو.. أهي اسكندريه بقت بحيرات.. فين الفضائيين و المطبلاتيه الي هنا.. ما تيجي يا فضائي اسكندريه وشوف الانجازات https://t.co/3wPFxQb5eG

وغردت منال محمد: “‏المطر كاشف والمشكلة في الضمير أكثر من كونها في الإمكانات، وللأسف دا (هذه) حالنا في أمور كتيرة، إسكندرية كل شتاء”. المطر كاشف و المشكلة في الضمير أكثر من كونها في الامكانات و للأسف دا حالنا في أمور كتيره
اسكندريه كل شتاء 😢 pic.twitter.com/kjPbKg1PSj

بمقطع فيديو قصير شاركت غادة: ‏‎”#الإسكندرية الحمد لله ولا أي صرف، المطر شغال في الشوارع، كل البلاعات اتسدت والشوارع غرقت، لا حول ولا قوة إلا بالله، وكأن الشتاء كل سنة بييجي (يحل) مفاجأة”.

#الاسكندريه الحمد لله
و لا اي صرف للمطر شغال في الشوارع
كل البلاعات اتسدت و الشوارع غرقت
لا حول و لا قوة الا بالله
و كأن الشتاء كل سنة بييجي مفاجأة pic.twitter.com/GvQ8eF1lgd

وخاطب حساب “عم أيوب” المسؤولين: “‏‎#الإسكندرية أحب أفكر (أذكر) السادة المسؤولين، إن شوية (القليل) أمطار غرقت إسكندرية، إسكندرية عاصمة مصر التانية، مش هانقول محافظة من محافظات الصعيد، يعني مش (لا) عارف أقول إيه”. #الاسكندريه
احب افكر السادة المسؤلين
ان شويه أمطار غرقت اسكندريه
اسكندريه عاصمة مصر التانيه مش هنقول محافظه من محافظات الصعيد
يعني مش عارف اقول ايه

وأضاف رامي علاء الدين: ‏”تمتاز مدينة الإسكندرية بوجود عواصف تضربها فى كل سنة، من مئات السنين واسمها نوات جمع نوة، وتأتي في مواعيد ثابتة كل سنة، حتى أصبحت لها أسماء كنوة المكنسة، نوة عيد الميلاد، نوة رأس السنة… إلخ لكن مع بداية الألفية الجديدة، وإلى الآن فشلت الحكومة في الاستفادة وصرف المياة وتجنب الغرق”.

تمتاز مدينة الأسكندرية بجود عواصف تضربها فى كل سنة من مئات السنين وأسمها نوات جمع نوة وتأتى فى مواعيد ثابتة كل سنة حتى أصبح لهم أسماء كنوة المكنسة، نوة عيد الميلاد، نوة رأس السنة.. إلخ
لكن مع بداية الألفية الجديدة وإلى الآن فشلت الحكومة فى الأستفادة وصرف المياة وتجنب الغرق

واستكمل عبد الرحمن البحيري: “‏ماصلناش (لم نصلّ) الجمعة النهاردة بسبب الأمطار، لو الفلوس اللي بيدفعها السيسي (الرئيس عبد الفتاح السيسي) في العاصمة الإدارية، الـ380 مليار على حسب كلامه، يدفع 10$ بس منها على الصرف الصحي، كل المشاكل دي (هذه) تتحل ‎#الإسكندرية”.

مصلناش الجمعة النهردة بسبب الامطار لو الفلوس الي بيدفعها السيسي في العاصمة الإدارية ال ٣٨٠ مليار على حسب كلامه يدفع ١٠ % بس منها على الصرف الصحي كل المشاكل دي تتحل
#الاسكندريه

وعلق علي: ‏اللي بيحصل في ‎#الإسكندرية دلوقتي (الآن)، بيتكرر بقاله كذا سنة، ووقت ما المحافظ ‎#هاني_المسيري كان ماسكها، وقال نطور شبكة الصرف الصحي، شالوه علشان كان هايكلفهم كام مليون بس #الإسكندرية”.

اللي بيحصل في #الإسكندرية دلوقتي بيتكرر بقاله كذا سنة ووقت ما المحافظ #هاني_المسيري كان ماسكها و قال نطور شبكة الصرف الصحى شالوه علشان كان هيكلفهم كام مليون بس 😏#الاسكندريه

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here