زيادة تهاجم الحسيني وتفضح برلمان السيسي… شماتة على مواقع التواصل

4

مصر – افريقيا برس. حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر تسببت فيها الناشطة الحقوقية المؤيدة بقوة للنظام العسكري والرئيس عبد الفتاح السيسي، داليا زيادة، المديرة التنفيذية السابقة لمركز ابن خلدون الذي يرأسه الدكتور سعد الدين إبراهيم، والتي انقلبت عليه في 2014 بدعوى “مخالفته لمصلحة الدولة”.

وكتبت زيادة على “فيسبوك” و”تويتر”: “‏يعني إيه إعلامي شهير من 3 سنين طلع على التلفزيون شتم وهدد الرئيس السيسي بكلام وحش جداً أترفع عن تكراره هنا، وقال على مؤيدي السيسي ومحبيه أنهم “خرفان”، نشوفه النهارده مرشح على القائمة الانتخابية الوطنية التي تدعمها الدولة؟! ليه كده يا مصر؟ حد يفهمني! فين الغلط وفين الصح؟”، في تلميح للمذيع يوسف الحسيني، المرشح على القائمة الوطنية التي تدعمها أجهزة المخابرات في انتخابات البرلمان.

كما فضحت الأجهزة التي تدير انتخابات البرلمان، وأضافت في منشور بنفس المعنى على صفحتها الشخصية على موقع “فيسبوك” عن القائمة الوطنية: “القائمة المدعومة من الدولة واللي كلنا عارفين إنها هتفوز”.

وكان الحسيني قد شن منذ حوالي أربع سنوات، هجوماً على السيسي، وهدده قائلاً: “عيشتك تقرف وإعلامك كله طبالين ولو وقفتني هفضحك”، ما تسبب في بعده عن قنوات المخابرات، قبل أن يعود مؤخرا وترشحه نفس الأجهزة على قائمتها.

واعتبر مغردون كلام زيادة فضحاً لحقيقة الانتخابات والقائمة الوطنية، والصراع الدائر في الكواليس بين مؤيدي النظام على كعكة البرلمان. وسخر حسن: “‏داليا زيادة بتشتم السيسي وبتطعن في نزاهة القضاء المصري الشامخ وشوحت بإيدها كده يا باشا. ‎#السيسي #وقعوا_ف_بعض”.

وخاطب أحمد طارق، المقدم أحمد شعبان الذي يدير المشهد: “‏ياجماعة حد يشوف داليا زيادة دي خادمة مخلصة مينفعش يتعمل معها كده أنا بناشد المقدم أحمد شعبان قصدي الرئيس السيسى مينفعش نفضل الواد يوسف على قامة زي داليا زيادة.. بعد اذنك ياسيادة المقدم قصدي ياسيادة الرئيس خلي داليا زيادة من المعينين في مجلس النواب عشان نستفيد من خبرتها التعريضية”.

#داليا_زيادة بتشكك في نزاهة الإنتخابات البرلمانية المقبلة وإن الدولة بتنسق لبناء برلمانها الخاص وبتقول إن (القائمة الانتخابية الوطنيةالتي تدعمها الدولة واللي عارفين إنها أكيد هتفوز )#ربنا_يقدرنا_على_فعل_الخير#تستاهل_داليا pic.twitter.com/vYyKNxswat

وكرر حساب “برومثيوس” كلمات زيادة وسخر: “‏واللي كلنا عارفين إنها أكيد هتفوز .. وأنا منهم .. إنت لو قاصد تعترف على نفسك يا دفاس مش هتقول كده”. وغرد سيكو: “‏داليا لامؤاخذة زيادة بتقطع في الواد لامؤاخذة يوسف الحسيني .. متآمر وأهبل بتقول القايمة اللي الدولة بتدعمها .. هتكسب أكيد.. بس مش بالتزوير طبعاً. #مناديل_الانقلاب”.

وسخر أحمد على لسان داليا: “‏بقى كده يا ‎#سيسي بعد كل التطبيل الي أنا طبلته مخدش حتى كرسي الفراش في مجلس النواب. ‎#داليا_زيادة”. وكتب “نور الدين القاضي” المعروف ب “اسلمي يا مصر”: “‏‎#داليا_زيادة مشغلة اللطامة وياخسارة تعريضي فيك ياسيسي”.وطالب رامي حاتم: “‏‎حد يقولها إن تطبيلها مكانش على المستوى المطلوب. خليها تشد حيلها وتطبل بذمة عشان توصل”.

وتخيل “درداد” حوارا ساخرا: “‏بيبو : لما يوسف الحسيني قال كدا كان بيؤدي دور معين #داليا_زيادة: معقولة دا والله ما كنت أعرف (بصوت الليمبي)”. ووصفها “رينجاتو”: “‏‎داليا زيادة دي أكبر معرضة في تاريخ البشرية جمعاء”، أما حساب “المحروسة” فوصفها: “‏عبده مشتاق”، وشمت “كورنيلي”: “‏صياح داليا زيادة طرب”.

منفوخ ب (زيادة)😅 pic.twitter.com/wtCrfQ9rsn”مرشح على قائمة تدعمها الدولة وكلنا عارفين إنها هتفوز” https://t.co/cmHerJUH4Dداليا زيادة و مركز بن خلدون و سعد الدين ابراهيم ..داليا فضلت في المركز لغاية 2014 🙂 pic.twitter.com/u5B6jj82lM

بقي كده يا #سيسي بعد كل التطبيل الي انا طبلته مخدش حتي كرسي الفراش في مجلس النواب #داليا_زيادة
😂😂😂😂😂 pic.twitter.com/tlTvOxCGH7ما هو المقياس الحقيقي للتعريض في مصر وهل تعريض المناصب يختلف عن التعريض الإعلامي، يعمل ايه تاني عبده مشتاق#داليا_زيادةكل شوية أبص على كلام داليا زيادة وأستكيف 😅يامفرقين الشموع قلبى نصيبه فين من رسائل داليا زيادة الى كافكا

ياجماعة حد يشوف داليا زيادة دي خادمة مخلصه مينفعش يتعمل معها كده أنا بناشد المقدم أحمد شعبان قصدي الرئيس السيسى مينفعش نفضل الواد يوسف على قامه زي داليا زيادة بعد أذنك ياسياده المقدم قصدي ياسياده الرئيس خلي داليا زيادة من المعينين في مجلس النواب عشان نستفيد من خبرتها التعريضيه

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here