تحميل الطواقم الطبية فشل مكافحة كورونا

1

مصر – افريقيا برس. أثار رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، غضب المصريين بسبب انتقاده الأطقم الطبية واتهامها بفشل منظومة مواجهة جائحة كورونا، قائلاً: “تغيب وعدم انتظام أطقم طبية في بعض الأماكن أديا لتفاقم في الإصابات وارتفاع حالات الوفاة”، وهو التصريح الذي طبلت له الأذرع والكتائب.
واعتبر مغردون، التصريح، تحميلاً لمسؤولية الفشل لتلك الطواقم التي تعمل في ظل نقص المعدات، وسقط منها الكثير، كما رفعاً للحرج عن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وكتب حسام بدراوي: “‏أنا حزين وأنا أستمع لملكة إنكلترا ومستشارة ألمانيا ورئيس وزراء فرنسا وقادة البلاد، وهم يشكرون أطقمهم الطبية ويرفعون من روحهم المعنوية. وأكثر حزنا عندما أرى الفيديوهات للناس وهي تصفق في الشوارع والبلكونات لأطباء بلادهم وممرضاتها. ونحن نتهمهم ونلقي مسؤولية انتشار الوباء عليهم.. ما هذا؟”.
وغرد عبد المغني أنور: “‏- جملة من السياسات الفاشلة والقرارات العشوائية منذ بداية الأزمة أدت إلى تفاقم أعداد الإصابات ثم الوفيات. – اختصرها رئيس الوزراء في سبب واحد فقط “تقاعس وغياب الأطقم الطبية” – وزيرة الصحة كانت بتقول إن سبب وفيات الكورونا إن المرضى بييجوا المستشفيات متأخر- بمرور الوقت اتضح عدم جدوى”.
ورأت ريتاج: “‏‎#هنموت_يا_حكومة.. رئيس الوزراء مصطفى مدبولي يقول بعد توجيه الشكر للأطباء إن غياب وعدم انتظام بعض الأطقم الطبية بالمستشفيات ساهما في زيادة معدلات الوفيات بفيروس كورونا.. وسمعني سلام فرق تسُد”.
وكتب إيهاب غنيمة: “‏خطاب رئيس الوزراء اليوم طعنة لكل الأطقم الطبية وشهدائها وعائلاتها وتضحياتها ومصابيها .. حسبي الله ونعم الوكيل .. لا يمسحه سوى اعتذارك رسمياً”.

وقال عبد الرحمن إبراهيم: “‏يا خيبة مصر الكبيرة.. رئيس الوزراء طالع يقول زيادة الوفيات بسبب تغيب الأطقم الطبية #اسفين_يا_اطباء_مصر .. وكمان وزير التعليم العالي طالع يقولنا هتمتحنوا بالشكل التقليدي وفي 1/7 ‎#Egypt_kills_gradustes”.
بينما هاجم عمر سالم: “‏منظومة صحية متهالكة ومرتبات ‎#الأطقم_الطبية شبه منعدمة ومفيش قانون يحميها من الضرب والتعدي، ولا في إمكانيات تحميها من العدوى. وبعد فشل الحكومة في احتواء الأزمة يقولك أصل المشكلة في الأطقم الطيبة!! يا أخي اسكوت. ‎#اسفين_يا_اطباء_مصر”.
وحذر طارق: “‏تصريح رئيس الوزراء.. بعد تصريح وزيرة الصحة.. ليس إلا دعوة مفتوحة لأهالي المرضى وعموم الشعب بضرب وسحل الأطباء والاعتداء على الأطقم الطبية بسبب أي نقص خارج إمكانياتهم .. بالإضافة إلى ذلك دفع آلاف الأطباء لتنفيذ قرار الفرار من هذا البلد الظالم لأبنائه.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..”.
كما تساءل محمد: “‏ايه الجنان والكلام غير المسؤول من أكبر مسؤول؟ بقى الدكاترة هم السبب في تفاقم الإصابات والوفيات؟ يا نهار اسود، الواحد من أول الأزمة بيقول في حاجات ومشاكل كتير بس مش وقته كلام بعد الدنيا ما تهدي، يقوم هو يفتح الدنيا وهو في عز الإصابات ويطلع تصريح زي ده، منتظر يحصل إيه بعد كده؟”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here