الجيش المصري يحاكي سيناريو لاختراق دفاعات معادية وتدميرها… صور

1

مصر – افريقيا برس. نفذت وحدات من المنطقة المركزية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية، اليوم السبت، المرحلة الرئيسية للمناورة “ردع-2020” بالذخيرة الحية.

ووفقا لبيان الجيش المصري، تضمن التدريب إدارة أعمال القتال لتطوير الهجوم بمعاونة عناصر من القوات الجوية التى نفذت طلعات للإستطلاع والتأمين والمعاونة لدعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، وتحت ستر الوقاية المحققة لوسائل وأسلحة الدفاع الجوى، وبمساندة المدفعية لتدمير الإحتياطات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية قامت العناصر المدرعة والمشاة الميكانيكى بتطوير الهجوم واختراق الدفاعات المعادية والإشتباك معها وتدميرها بتناغم كامل بين كافة عناصر تشكيل المعركة.

وأضاف البيان أن “التدريب أظهر المستوى الراقى الذى وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وإستخدام أحدث نظم التحكم والتوجيه لمختلف الأسلحة والمعدات”.

بدوره، أكد وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكى أن “الجيش المصري قادر على تأمين حدود الدولة والدفاع عن أمن مصر القومى بما تملكه من منظومة تسليح متطورة فى كافة التخصصات وفرد مقاتل محترف وقادر على تنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف”.

وناقش زكى عددا من القوات المشاركة بالمناورة فى أسلوب السيطرة على عناصر تشكيل المعركة للعناصر المقاتلة والمعاونة أثناء تنفيذ المهام وكيفية إتخاذ القرار المناسب لمواجهـة المتغيـرات المفاجئـة أثنـاء سير أعمال القتال، ووفقا لما آلت إليه أحدث الأساليب العلمية فى مسارح العمليات العسكرية العالمية.

كما نقل تحيات وتقدير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، للجهد الذى يبذله رجال المنطقة المركزية العسكرية فى كافة الأعمال التى توكل إليهم، ومقدماً لهم التهنئة بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة التى ستظل شاهدة على عبقرية المقاتل المصرى وإرادته الصلبة التى لا تعرف المستحيل.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here