عقوبات قاسية في حق المتسببين في إهانة الراية الوطنية بتونس

سلطت لجنة الانضباط و حماية الأخلاقيات الرياضية التابعة للاتحاد الجزائرية للكراتي دو عقوبات جد “صارمة” في حق المسؤولين المتسببين في إهانة الراية الوطنية خلال الدورة الدولية المنظمة بتونس في الفترة الممتدة من 03 إلى 09 جولية 2019.

وقالت اتحادية الكراتي دو اليوم الأربعاء في بيان أنه بعد الاستماع لأقوال المسؤولين و الرياضيين لكل من نادي الشباب الرياضي فريحة وكذا نادي مشطراس تيمزار وبعد الاطلاع على ملف القضية وبعد مداولة اللجنة تم تسليط عقوبة الإيقاف لمدة 04 سنوات عن ممارسة أي نشاط رياضي رسمي له علاقة بالكراتي دو، مع اقتراح على وزارة الشباب و الرياضة عقوبة الإيقاف مدة الحياة، وهذا في حق مدرب و رئيس وفد نادي الشباب الرياضي لفريحة.

كما قررت لجنة الانضباط معاقبة مدرب ورئيس وفد نادي ميشطراس تيمزار بالإيقاف لمدة 04 سنوات عن ممارسة أي نشاط رياضي رسمي له علاقة بالكراتي دو، مع اقتراح على وزارة الشباب و الرياضة عقوبة الإيقاف مدة الحياة.

أما بالنسبة للرياضيتين المتواجدتين ضمن الوفد المشارك فتم إنذراهما كتابيا لعدم تحمليهما مسؤولية الخطأ البروتوكولي، حيث تم تحميل رؤساء الوفود مسؤولية الخطأ البروتوكولي.

هذا وجددت الاتحادية الجزائرية للكراتي حرصها الدائم على تشريف الجزائر في المحافل الدولية و تعتبر الراية الوطنية خط أحمر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here