سبب تهجم هشام عبود على قيادة الجيش

تم استدعائه للتحقيق من طرف النائب العام العسكري.
وهذا ماجعل هشام عبود جد منزعج ويعيش حالة هيستيرية غير مسبوقة فقد سقط اغلب حلفائه واحدا تلو الآخر ابتدءا بالسعيد بوتفليقة ثم عبد المالك سلال وصولا لمنسق جهاز الاستخبارات بشير طرطاق.
ومعلوم ان عبود لم يخفي يوما دفاعه واستماتته في الدفاع عنه ، فقبل ذلك بايام كان عبود شن حملة على قائد الدرك بالقصير.
للتذكير النقيب الهارب هشام عبود حصل على دعم من طرف السعيد لانشاء قناة تليفيزيونية واستأجر له مقرا بالقرب من الخطوط الجوية الجزائرية وعين بها صحفي سابق في جريدة الشروق كما اجرت قناته حوارا مع سلال عندما كان على راس مديرية حملة الرئيس السابق المترشح لعهدة قال انه لم يكن ينوي الترشح لها..! ؟

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here