تجريد ناشطات من ملابسهنّ بعد اعتقالهنّ خلال مظاهرة

أثار قيام شرطية بالزي المدني، داخل قسم شرطة براقي، شمالي العاصمة الجزائرية، بتجريد ناشطات حقوقيات من ملابسهنّ، بعد اعتقالهنّ خلال تظاهرة السبت الماضي، غضباً واسعاً بين الجزائريين.

وحسب مصادر مقربة من الناشطات، فقد تم نزع ملابسهن الداخلية من قبل الشرطية في منتصف الليل، وبعدها تم إخلاء سبيلهن في الواحدة ليلا، الأمر الذي اعتبره المراقبون تجاوزا لا إنسانيا على نحو خطير.

وأوضح بعضهم أن الشرطية التي فعلت ذلك بررت فعلتها بإجراءات أمنية، لكن ذلك التبرير لم يقنع الناشطين الغاضبين، الذين طالبوا بمعاقبة مدير الأمن وقادة الشرطة بالمنطقة.

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here