الاستجابة لشروط الهيئة أو نهايتها

أكد منسق هيئة الحوار والوساطة، كريم يونس أن العديد من الشخصيات الوطنية استجابت للدعوة التي وجهتها الهيئة، مضيفا أن من رفض الدعوة له أسبابه الشخصية.

كما جدد موقف الهيئة الداعي إلى تجسيد إجراءات التهدئة خلال هذا الأسبوع كشرط أولي لبداية الحوار.

وقال كريم يونس في تصريح للقناة الأولى الإذاعية، أمس الثلاثاء، بأن “الدعوات قد وجهت لتلك الشخصيات للانضمام للهيئة هم أحرار في تلبية أو رفض دعوة الهيئة، ليس لدينا أي تعليق ندلي به بخصوص مواقفهم. هناك من قبل الدعوة بحماس وهناك من رفضها لأسباب شخصية لا أعلق عليها”.

وجدد كريم يونس التأكيد على تمسك أعضاء الهيئة بإجراءات التهدئة التي تعتبر “شروطا أساسية للشروع في مسار الحوار” مشيرا خاصة إلى”إطلاق سراح شباب الحراك ورفع الحصار على العاصمة، وأكد أن عدم تلبية رئاسة الدولة لهذه الشروط خلال هذا الأسبوع يعني انتهاء عمل هذه الهيئة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here