حملة شرسة للتأثير على “عوار” من أجل اختيار الديكة

1

سيكون شهر مارس المقبل موعدا حاسما للاعب الفرانكو-جزائري، حسام عوار، الذي سيكشف فيه عن الجنسية الرياضية التي اختار تمثيلها، علما أنه يملك حرية الاختيار بين اللعب للمنتخب الوطني أو المنتخب الفرنسي.

ومباشرة بعد أن تفوه نجم ليون الفرنسي بأنه حسم خياره حول المنتخب الذي سيلعب له، شنت كبريات المواقع والصحف والبلاتوهات التلفزيونية الفرنسية حملة شرسة للضغط على حسام عوار من أجل التأثير عليه وتوجيه قراره نحو اختيار المنتخب الفرنسي، وذلك طبعا بإيعاز من جهات رسمية بفرنسا حيث يقف وراء الستار مسؤولو الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ومدرب الديكة ديدييه ديشان، فضلا عن رئيس أولمبيك ليون “جان ميشال أولاس” الذي يرغب في تسويق صورة اللاعب وبيعه في الصيف القادم بسعر خيالي.

وتحدث الإعلام الفرنسي بأن الموهبة الصاعدة في البطولة الفرنسية، حسام عوار، وضع في رأسه هدف تمثيل منتخب فرنسا الأول في كأس أمم أوروبا المقررة خلال الصيف القادم، وبالتالي سينضم إلى الديكة في أقرب مناسبة ممكنة، قد يكون ذلك خلال تواريخ الفيفا القادمة في شهر مارس بين 23و31 مارس التي سيواجه فيه منتخب فرنسا كلا من أوكرنيا وفلندا وديا.

في ذات السياق، كشفت نفس المصادر أن “عوار” ووكيل أعماله اجتمعا مؤخرا برئيس نادي ليون، جان ميشال أولاس، الأخير لعب دورا محوريا في تغيير وجهة نظر لاعب السابق، الفرانكو-جزائري، نبيل فقير، باللعب لفرنسا والتراجع عن اختياره للخضر سنة 2015، وهاهو يلجأ إلى نفس الممارسات مع لاعبه الحالي من خلال محاولة إغرائه بالحصول على امتيازات أفضل ومستقبل أجمل عند الانضمام إلى بطل العالم منتخب فرنسا، مقارنة بما سيحصل عليه من اختياره بطل إفريقيا المنتخب الوطني الجزائري.

الطرف الجزائري صامت وبن زيمة يتوسط
في الجهة المقابلة، لا يزال الطرف الجزائري صامتا بخصوص ملف اللاعب حسام عوار، ولم ترد أي تسريبات أو معلومات مؤكدة عن مبادرات من الفاف أو المدرب الوطني جمال بلماضي لإقناع اللاعب باختيار المنتخب الوطني، ومنذ التصريحات الإعلامية التي قام بها “بلماضي” من فترة طويلة عن ترك حرية الاختيار لحسام عوار وكل اللاعبين الذي يشبهون حالته بمحض إرادتهم من دون الضغط عليهم، طوي هذا الملف مؤقتا من طرف الإعلام المحلي التي لم تعد تتحدث عنه كثيرا مثل نظيرتها الفرنسية التي أسهبت في تناولها لقضية عوار.

وربما يكون “جمال بلماضي” يحضر مفاجأة سارة للجماهير الجزائرية بعدما أن عودنا على العمل في سرية ودون ضجة، وقد يستدعي”عوار” في شهر للمشاركة في المواجهة المزدوجة أمام منتخب زيمبابوري برسم الجولتين الـ3 و 4 من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، هذا الأمر يبقى واردا ما دام مصدر إعلامي جزائري تطرق إلى كون نجم ليون اختار اللعب للجزائر، واستدل بذلك من مقربين من اللاعب ينتمون إلى عائلة عوار الذين تحدثوا عن قيام ابنهم بإجراءات إدارية للحصول على وثائقه الجزائرية، وتأهيله على مستوى الفيفا على اعتبار أنه لاعب للمنتخب الفرنسي لأقل من 23 سنة وأمر ضروري أن يمر بقانون الباهاماس لتغيير جنسيته الرياضية.

وأضاف ذات المصدر، أن نجم ريال مدريد كريم بن زيمة المقرب من عائلة عوار نصح حسام بتلبية نداء القلب واختيار المنتخب الوطني الجزائري، والاقتداء من تجربته السوداء مع الديكة والمعاملة التي السيئة التي لقيها من المسؤولين السياسيين ومسؤولي الكرة بفرنسا، الذين أبعدوه عن المنتخب لأسباب عنصرية حسبه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here