استدعاء محرز وزملائه لِاجتماع طارئ

2

يمرّ نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بِوضعية لا يُحسد عليها، بعد العقوبة القاسية المُسلّطة عليه من قبل الإتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وكان الإتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أعلن مساء الجمعة، عن منع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي من خوض مُنافستَي رابطة أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، في الموسمَين المُقبلَين، مع إلزام النادي الإنجليزي بِتسديد غرامة مالية قيمتها 30 مليون أورو. بِسبب خرق فريق “السيتيزن” قانون “اللعب المالي النظيف”.

وقام المسؤول فيران سيريانو المدير العام لِنادي مانشستر سيتي، بِتوجيه الدعوة للاعبي فريقه الكروي، بينهم النجم الجزائري رياض محرز، لِعقد اجتماع طارئ بعد العقوبة الأوروبية المُسلّطة على الفريق.

وتوقعت تقارير صحفية بريطانية صادرة، السبت، أن يكون فحوى اللقاء جسّ إدارة نادي مانشستر سيتي نبض لاعبيها، ومعرفة ردود الأفعال بعد هذه العقوبة، وطمأنتهم بِخصوص مستقبلهم الكروي، وأيضا إقناعهم بِالبقاء. عِلما أن مدّة عقد الجناح رياض محرز (28 سنة) تنقضي صيف 2023.

ووفقا لِنفس وسائل الإعلام، فإن عديد نجوم مانشستر سيتي سيرحلون في الصيف المقبل، إذا رُسّمت العقوبة الأوروبية. عِلما أن إدارة الفريق أعلنت أنها سترفع ملفا إلى المحكمة الرياضية الدولية (التاس) بِمدينة لوزان السويسرية، لِلإلغاء هذه العقوبة. بينما ينتظر اتحاد الكرة الإنجليزي الحكم الأخير لِمحكمة “التاس”، ويتّخذ بِدوره الإجراءات المناسبة. حيث قد يلجأ إلى خصم نقاط من رصيد فريق المدرب جوسيب غوارديولا، فيما ذكرت بعض الصحف البريطانية أن العقوبة يُمكنها أن تكون غليظة، المُرادفة لِإنزال مانشستر سيتي إلى بطولة القسم الثاني عند نهاية الموسم الحالي.

وتُشبه هذه الوضعية – نوعا ما – ما حدث لِنادي جوفانتوس صيف 2006، بعد تورّطه في فضيحة ترتيب نتائج مقابلات البطولة الإيطالية. حيث أقدم اتحاد الكرة المحلي على إنزال الفريق إلى القسم الثاني، رغم إحرازه اللقب. وتبع القرار إقدام عديد النجوم على ترك النادي، كان بينهم المدافعون فابيو كانافارو وجانلوكا زامبروتا وليليان تورام ومتوسط الميدان باتريك فييرا والمهاجمان زلاتان إبراهيموفيتش وأدريان موتو.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here