تنسيقية مؤسسات ولاية الجزائر تطالب الوالي بالتدخل لتسوية منحة العدوى

2

ناشدت تنسيقية المؤسسات العمومية لولاية الجزائر، والي العاصمة يوسف شرفة، التدخل العاجل لأجل تسوية ملف منحة العدوى من المخاطر البيولوجية التي تهدد صحة مختلف عمال مؤسسات الولاية وكذا مراجعة الاتفاقية الجماعية، في وقت يعيش العمال غليانا بسبب المشاكل المطروحة على غرار مؤسسة “اوديفال” التي تشهد وقفات احتجاجية .

وحسب المراسلة التي بعثها أعضاء تنسيقية المؤسسات العمومية لولاية الجزائر والمنضوون تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين، والتي تطالب من خلالها الوالي بالتدخل لدى مديرية الإدارة ومراقبة التسيير والإعلام الآلي من أجل تطبيق منحة العدوى حسب المدونة المنجزة من طرف اللجنة الطبية المختصة والمعينة على مستوى مديرية الصحة لولاية الجزائر، وذلك في إطار دراسة تصنيف مناصب العمل المهددة بالمخاطر البيولوجية، وطبقا لبروتوكول الاتفاق المبرم بين مصالح الولاية و”الاوجيتيا” وكذا تنسيقي مؤسسات الولاية الممضي في 5 ديسمبر 2019، وحملت الرسالة الموجهة لوالي العاصمة مختلف الإجراءات والتراتيب القانونية التي سايرت المطالب المدونة وكيفيات تطبيقها..

حسب ما يمليه فضلا عن اللقاءات مع اللجنة الطبية التي وقفت على ظروف العمل حيث قامت بتصنيف المناصب المهددة بالمخاطر البيولوجية وإرسال المدونة بعد المصادقة عليها إلى ولاية الجزائر في أفريل 2020، غير أنه ومنذ تلك الفترة لم يتلق هؤلاء أي رد، ما دفع بالعمال إلى الدخول في معترك الغليان كمؤسسة تسيير الحدائق والمساحات الخضراء “اوديفال” التي تشهد احتجاجات يومية خاصة بعدما استفادت المؤسسات الأخرى من هذه المنحة وبأثر رجعي. وتحدثت المراسلة كذلك عن عدم تمكن معظم المؤسسات من مراجعة الاتفاقية الجماعية الخاصة بها كوكالة التهيئة والتعمير ومؤسسة ناتكوم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here