قرار الرئيس بعدم فتح الحدود جنب الجزائر كارثة الموجة الثانية من “كورونا”

4

الجزائر – افريقيا برس. قال عضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي فيروس كورونا، البروفيسور بقاط بركاني، أن قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بالإبقاء على الحدود مغلقة وعدم فتحها بعد انخفاض عدد الإصابات بالفيروس جنّب الجزائر موجة ثانية من فيروس كورونا.

وأوضح بركاني، في تصريح لموقع التلفزيون العمومي، أن عدد الإصابات الجديدة بالفيروس في دول الجوار كتونس والمغرب تشهد زيادات بالآلاف بعدما قرروا فتح حدودهم جزئيا شهر أوت الماضي خاصة مع أوروبا.

وأضاف قائلا: “هذا الفيروس مستورد” وعزل الجزائر على البلدان التي شهدت ارتفاعا في حالات الإصابة بكوفيد-19 كان القرار الصائب ، مؤكدا أنه مؤقت واحترازي لمنع انتشار الفيروس وعلى المغتربين تفهمه لأنها فترة صعبة يمر بها العالم.

وحسب رئيس عمادة الأطباء الجزائريين فإن الوضعية الوبائية لجائحة “كورونا” تعرف استقرار في الجزائر على الرغم من الإرتفاع المحسوس في عدد الإصابات خلال الأيام الأخيرة، مفسرا هذا الإرتفاع بحالات التراخي وعدم التزام البعض بالتدابير الوقائية كارتداء الكمامات داخل الفضاءات العمومية والمغلقة.
المصدر: التلفزيون الجزائري

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here