بوقادوم: لا حل عسكريا للأزمة الليبية

3

أكد وزير الخارجية، صبري بوقادوم، رفض الجزائر القاطع للهجوم على العاصمة طرابلس، وقال إنه لا يوجد حل عسكري للأزمة، والجزائر ستعمل بكل جهدها لوقف الحرب في البلاد.

وقد أجرى بوقادوم، زيارة إلى ليبيا، هي الثانية له في أقل من شهر، في إطار مساعي الجزائر لاستضافة مؤتمر حوار ليبي – ليبي، حيث التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق الوطني” فايز السراج، مشددا على أنه لا يوجد حلّ عسكري للأزمة الليبية.

واستقبل السراج بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، بوقادوم وتناول اللقاء الذي حضره وزير الخارجية محمد سيالة ومبعوث الرئيس لدول المغرب العربي جمعة القماطي، مستجدات الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية وسبل تطويرها، وفق ما ذكره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق الوطني” عبر “فيسبوك”.

وجدد بوقادوم، خلال الاجتماع، وفق البيان، دعم الجزائر لحكومة الوفاق الوطني، ورفضها القاطع للهجوم على طرابلس، قائلا إنه لا يوجد حلّ عسكري للأزمة، وإن الجزائر ستعمل بكل جهدها لوقف الحرب.

من جانبه، شكر السراج الجزائر على ما تبذله من جهد سياسي ودبلوماسي لتحقيق الاستقرار في ليبيا، مؤكدا عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين. وتناول الاجتماع قرار مجلس الأمن الذي اعتمد مقررات مؤتمر برلين، وأبرزها وقف إطلاق النار، ووقف التدخلات الخارجية، واحترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وكان بوقادوم قد أكد، الخميس الماضي، أن حكومة طرابلس لم تبدِ أي انزعاج من لقائه بحفتر والمسؤولين الحكوميين في حكومة الشرق، معلناً أنّ الجزائر “تقف على مسافة وقدر واحد بين كل الليبيين، والليبيون هم من يحدّدون من يحكمهم من دون أي تدخل من أي طرف خارجي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here