المديرية العامة للأمن تقاضي مالك صفحة “فيسبوكية”

2

فنّدت المديرية العامة للأمن الوطني بشكل قطعي ما تم تداوله في صفحة بموقع “فايسبوك” بأن قوات الشرطة المختصة في حفظ النظام يشتكون حجم العمل وعدم استفادتهم من الراحة التعويضية.

وجاء في البيان: “تحاول هذه الصفحة المنسوبة لأحد المناوئين والمحرضين من خارج الوطن، من خلال هذه المنشورات المساس بصورة وسمعة جهاز الأمن الوطني وبمعنويات أفراد الشرطة”.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن “الإدعاء كاذب ولا أساس له من الصحة”، مشيرة أن “صفحة الفيسبوك مملوكة لأحد المناوئين والمحرضين من خارج الوطن ينوي صاحبها الإضرار بسمعة جهاز الأمن وبمعنويات أفراد الشرطة”.

وأفادت المديرية أنها رفعت شكوى رسمية أمام الجهات القضائية المختصة ضد المعني أو كل من يكشف عنهم التحقيق بخصوص هذه الحملة الممنهجة والمغرضة، التي يشنها صاحب الصفحة بانتظام ضد جهاز الشرطة وأفراده، وأنها تتابع الموضوع إلى حين ما يسفر عنه التحقيق القضائي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here