منظمة المجاهدين تدعو لعدم التساهل مع الإساءة لرموز الثورة

5

دعت منظمة المجاهدين،  إلى تطبيق القانون بصرامة وعدم التساهل مع كل من يسيء “لرموز ثورتنا ومقدسات شعبنا”، نظرا لحساسية المرحلة.

ووفق بيان للمنظمة “فإن أي تساهل في التعامل مع أي تجاوز كيفما كانت مقاصده يستهدف للنيل من رموز ثورتنا ومقدسات شعبنا من شأنه أن يشجع ذوي النفوس الحاقدة للكشف عن نواياهم الدفينة خاصة”.

وأوضحت “أن الظرف الدقيق الذي تواجهه بلادنا قد جعلنا أمام كثير من الممارسات المرتبطة بما تحلم به أوساط معادية داخليا وخارجيا مما يفرض علينا يقظة دائمة وتحمل تام للمسؤولية الملقاة على عاتقنا إزاء أمن واستقرار ووحدة وطننا وإصرارنا على تمكينه من تجاوز هذه المرحلة بكل نجاح وانخراط واعد في رسم معالم بناء حاضره ومستقبل أجياله” .

وعلقت المنظمة على قضية رابح ظريف بالتأكيد “إن الضرر الذي يمكن أن تلحقه مثل هذه الأطروحات المغرضة بالمصلحة الوطنية وما تمثله من مس بسلامة ووحدة التراب الوطني (..) تشدد على وجوب التعامل بكل صرامة مع مثل هذه السوابق الشاذة على أن يراعى في ذلك الإلتزام بتطبيق مانص عليه الدستور وما تضمنه قانون المجاهد والشهيد فضلا عن قوانين الجمهورية إذا ما تعلق الأمر بالإساءة لرموز الثورة” .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here