موظفة المطار أمام العدالة بسبب فيديو آخر؟

4

فتحت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة صباح الإثنين، ملفا ثانيا يخص موظفة مطار الجزائر الدولي المدعوة “فاطمة الزهراء مشلوف” والتي أحدث فيديو لها نشر على مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة منذ أشهر، تضمن تصريحات خطيرة من طرفها حول خروقات وقضايا فساد طالت مؤسسة تسيير المطارات، كما توعدت بفضح المزيد من المعلومات تخص سوء التسيير وتوريط مسؤوليين بأعلى هرم الشركة.

وكانت قضية الموظفة قد أسالت الكثير من الحبر بعد نشرها لفيديو “لايف” تبلغ فيها عن قضايا فساد وقعت بمؤسسة المطار، بعد ما فصلت من عملها كمكلفة بالبيئة على مستوى المطار وإحالتها للمحاكمة شهر فيفري الفارط، أين وقعت المحكمة حكما يقضي بتغريمها بمبلغ خمسة ملايين سنتيم موقوف التنفيذ.

غير أنها توبعت الإثنين من جديد أمام العدالة، على خلفية شكوى رسمية تقدم بها الممثل القانوني لمؤسسة تسيير المطارات طرفا مدنيا في الملف، واتهامها بستجيل فيديو آخر ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي لتداوله من قبل نشطاء، قالت فيه أنه وبحكم عملها فقد وقفت على تجاوزات خطيرة من حيث الجانب البيئي على مستوى المطار وتشهد على ذلك، وسبق أن رفعت تقارير مفصلة عن الوضع.

وكشف الممثل القانوني بالجلسة العلنية، الإثنين، أن التصريحات مست بشكل مباشر سمعة المؤسسة وألحقت ضررا كبيرا بها بصفتها شخص معنوي، والمسؤول عنها بصفته شخص طبيعي، ورد بخصوص وضع المتهمة حاليا أن المؤسسة أجبرت سابقا لإعادتها إلى منصبها بقرار قضائي.

من جهتها، قالت محامية دفاع الطرف المدني أن المدعوة “م.فاطمة الزهراء” ستواجه العدالة بملف ثالث بوقائع مماثلة عن تهمة القذف لايزال قيد التحقيق، قدمت طلبات كتابية لهيئة المحكمة وألزم المتهمة بدفع تعويض مادي قيمته 500 ألف دينار.

وانتهت الجلسة التي غابت عنها المتهمة بالتماس وكيل الجمهورية معاقبتها بـ6 أشهر حبسا نافذا وغرامة بقيمة 50 ألف دج. وتجدر الإشارة أن المتهمة “فاطمة الزهراء مشلوف” قد كسبت خلال فترة توقيفها سابقا، تعاطفا شعبيا كبيرا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here