شاب ينتج أنواعا جديدة من البطيخ باستغلال بذور حبّات قديمة بباتنة

2

تمكن الشاب كمال راقدي، 29 سنة، المقيم بقرية الطاقة سريانة باتنة من إنتاج عينات من البطيخ والشمّام الجديد بقطعة أرض أجرها ببلدية عين ياقوت، انطلاقا من بذرات بطيخ وشمّام، كان اقتناها من السوق، أملا في تطوير زراعتها لحبه الكبير للأرض رغم أنه لا يملك أرضا بمكان إقامته.

وكان الشاب قد بدأ ممارسة أشغال الأرض والفلاحة منذ انهائه فترة الخدمة العسكرية عام 2012 حتى 2019، ومكنه ذلك من الشراكة مع زميله بإنتاج حبات بطيخ بوزن 22 كلغ قبل أن تفشل غلة السنة الفارطة. ورغم الخسارة المالية الكبيرة فإنه لم ييأس فخلال تجوله بمدينة باتنة، حيث تقيم شقيقته تفاجأ ببيع بطيخ غريب لم يسبق له مشاهدته فقرر شراء حبة منه أهداها لشقيقته، غير أنه استرجع البذور وقام بغرسها على غرار ما قام به مع بذور شمام غريب أيضا، وقبل أسبوع أثمرت مزرعته المؤجرة العشرات من أنواع جديدة من البطيخ الأخضر ذي اللون الأصفر من الداخل وشماما بلون أحمر من الداخل وبطيخا مائلا للسواد ذو محتوى أحمر لذيذ.

وأكد الشاب أن نجاح التجربة يشجعه على خوض غمارها مستقبلا، حيث يقول “أتمنى من السلطات مساعدتي في إطار الدعم الفلاحي، حيث لا تتوفر الأرض التي تعود للعائلة على بئر ارتوازية ما يسهل عملية الزراعة في أرض مؤجرة، كما أطمح لتطوير المنتج من خلال صيغ معاونة من طرف مصالح دائرة سريانة وولاية باتنة، تخص الاستفادة من قطع للاستصلاح أو دعم مالي للذهاب بعيدا في هذا المنتج خلال السنوات القادمة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here