الجزائر تمد تونس بـ10 في المائة من احتياجاتها للغاز

8

أكد المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز محمد عمار أن سقف تبادل الكهرباء مع الجزائر بلغ 400 ميغاوط، أي قرابة 10 بالمائة من حجم ذروة الاستهلاك في تونس.

وقال عمار خلال لقاء جمع وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي منجي مرزوق بالسفير الجزائري بتونس عزوز باعلال أن اللجان الفنية بين البلدين تعمل على مزيد تطوير الربط بين شبكتي الكهرباء، كما يجري العمل على تجاوز بعض الإشكالات التقنية في الربط بين الشبكة الجزائرية التونسية مع الشبكة الليبية بما يمكن من تطوير شبكة إقليمية بين الدول الثلاث.

وقال منجي مرزوق إنه يعمل على تطوير اللقاءات الثنائية مع نظيره الجزائري لاستغلال فرص التكامل والتعاون الكبيرة بين البلدين، مؤكدا على أهمية تطوير شبكات نقل الكهرباء بالتوازي مع تطوير الأنظمة الذكية وبرمجيات التحكم في الطاقة وترشيد استغلالها وحاجة البلدين إلى سوق البيانات الضخمة في مجال الطاقة في الطاقة والطاقات المتجددة، مشيرا إلى أنه كان مقررا عقد لقاء مع نظيره الجزائري في إحدى الولايات الحدودية لتطوير التعاون بين البلدين، لكنه تأجل بسبب الظروف الصحية الأخيرة.

وشدد سفير الجزائري على أهمية تطوير التعاون بين البلدين ورغبة الجزائر في توسيعه إلى مجال البحوث وتبادل الخبرات خصوصا في الطاقات المتجددة والطموح إلى التصنيع وتعزيز التعاون بين الشركة التونسية للكهرباء والغاز من جهة وكلا من سونلغاز وسوناطراك من جهة أخرى، وكذا الاطلاع على موقف تونس من تطوير الشبكة الكهربائية بين الجزائر وتونس وليبيا، بعدما كانت الجزائر وليبيا قد وقعتا في أوت 2019 اتفاقا تسهم من خلاله الجزائر في تطوير شبكة الكهرباء الليبية، ويقضي ببيع الكهرباء إلى ليبيا عبر شبكة تمر عبر تونس.

وجرى هذا اللقاء في أعقاب التوقيع الأسبوع الماضي على اتفاق جديد لبيع الغاز الجزائري إلى تونس بسعر تفاضلي، ويقضي بتمديد العقد إلى غاية 2027 وزيادة في حجم التعاقد بـ 20 في المائة وقد مكّن الاتفاق من تحيين الفرضيات التي قام عليها العقد الأصلي عام 1997.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here