جراد يستعجل تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق

4
جراد يستعجل تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق
جراد يستعجل تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق

افريقيا برسالجزائر. دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، السبت من تيبازة المصالح المعنية إلى “الاسراع” في تعويض الفلاحين المتضررين من حرائق الغابات التي عرفتها ليلة السادس إلى السابع نوفمبر الجاري ثماني ولايات.

وقال جراد خلال إشرافه على اطلاق الحملة الوطنية للتشجير إنه من الضروري تعويض الفلاحين المتضررين “في أجل أقصاه الخامس عشر (15) ديسمبر القادم”، مشددا على “تخفيف الإجراءات الإدارية” في هذا الشأن.
وبالمناسبة، تطرق إلى ضحايا الحرائق الذين بلغ عددهم ضحيتين اثنتين، مشيرا إلى أن الحكومة قد “بادرت بتعويض عائلاتهم”.

للتذكير، فإن ولاية تيبازة كانت أكثر الولايات تضررا من حرائق 6-7 نوفمبر، إذ تكبدت المنطقة خسائر تقدر بـ3800 هكتار من الأشجار، منها 820 هكتار خلال حرائق ليلة السادس إلى السابع نوفمبر الماضي التي أودت بحياة الشخصين.

واعتبر الوزير الأول اليوم الوطني للتشجير هذه السنة “يوم خاص” بالنظر إلى “الخسائر الكبيرة” التي عرفتها الغابات مؤخرا، مذكرا أن “التحقيقات أثبتت الفعل الإجرامي بتواطؤ من أطراف مناوئة من خارج الوطن”.

وقال أن الغابة “ثروة وطنية كانت في الماضي قلعة لمحاربة الاستعمار الذي تكالب عليها بالنابالم”، وأن “أعداء اليوم حاولوا استهداف الغابة من خلال عمليات مفتعلة، لكن الرد عليهم يكون بطريقة سلمية من خلال التشجير”. ودعا جراد “كل الجزائريين لغرس الأشجار على اعتبارها رمزا من رموز الحرية وبعث الحياة من جديد”.

وسجل أيضا أن اليوم يتزامن مع اليوم العالمي للطفولة، مبرزا أن “الشجرة ثمرة للحياة، كما أن الطفولة ثمرة للإنسانية”، قبل أن يعبر عن أمانيه بأن يكون الموسم الدراسي “جيدا” للأطفال، ويدعو الأسرة التربوية إلى مزيد من التجنيد لحماية أنفسهم وحماية الأطفال من خلال التقيد أكثر بالبروتوكول الوقائي من فيروس كوفيد-19.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here