بدوي يشدد على أهمية ضمان المرافقة التامة للمستثمرين في مناطق التوسع السياحي

شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، اليوم الإثنين، بولاية تمنراست على أهمية ضمان المرافقة التامة للمستثمرين في مناطق التوسع السياحي.

وأوضح الوزير لدى وضعه حجر الأساس لمشروع إنجاز فندق بمنطقة التوسع السياحي بعاصمة الأهقار، في إطار اليوم الثالث والأخير من زيارته إلى الولاية، ” أنه يتوجب ضمان المرافقة التامة للمستثمرين في مناطق التوسع السياحي، وإعطاء الأولوية لتطوير النشاط السياحي في كل المناطق السياحية بالوطن على غرار ولاية تمنراست التي تعد منطقة ذات طابع سياحي بامتياز”.

وأكد السيد بدوي في السياق ذاته، أنه تم تخصيص مبالغ مالية “هائلة” لآلية المرافقة بغرض استقطاب المستثمرين خاصة الوطنيين، اضافة الى وضع عديد التحفيزات (جبائية وتهيئة المناطق وغيرها) وأخرى متعلقة بالعقار السياحي، مشيرا في هذا الخصوص “أنه سيتم تقديم اقتراح للحكومة لمنح تحفيزات أكبر لفائدة المستثمرين الذين يقومون بتجسيد مشاريعهم بأموالهم الخاصة”.

وتندرج هذه المنشأة الفندقية (250 سرير) في إطار الإستثمار الخاص بمبلغ مالي يفوق 447 مليون دج، ومن المنتظر استلامها مطلع 2021، حسب البطاقة التقنية للمشروع.

وبذات الموقع، قدم عرض حول واقع وآفاق قطاع السياحة والصناعة التقليدية من قبل مسؤولي القطاع بولاية تمنراست.

كما أشرف السيد بدوي الذي يرافقه وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان، والمفتش العام لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عمر بورجوان، على وضع حجر الأساس لإنجاز مركز للسياحة والتسوق بمدينة تمنراست، والمدرج ضمن الإستثمار الخاص ويمتد على مساحة 5 هكتار، مما يوفر 136 منصب شغل دائم و100 منصب مؤقت لدى استلامه في غضون الثلاثي الأول من 2020 ، وفق الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

وتم بمناسبة ذات الزيارة، أيضا وضع حجر الأساس لإنجاز مشروع مذبح صناعي يقع بمنطقة النشاطات “تيدسي” بعاصمة الولاية ، والذي يندرج أيضا ضمن الإستثمار الخاص، وخصص له 220 مليون دج، على مساحة 3 هكتار، وسيوفر 58 منصب شغل مباشر وعدد مماثل من مناصب عمل غير مباشرة بعد دخوله حيز الخدمة خلال الثلاثي الثاني 2020 ، حسب البطاقة التقنية للمشروع.

ودائما في إطار ترقية الإستثمار بالمنطقة، وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز مصنع تحويل الرخام والغرانيت الذي يمتد على مساحة 3 هكتار، بطاقة إنتاج تصل إلى 2.000 متر مكعب يوميا، وسيوفر هذا المشروع الصناعي 75 منصب شغل دائم و10 مناصب مؤقتة لدى دخوله حيز الإستغلال.

وبالمناسبة، أكد السيد بدوي على ضرورة التفكير في فتح تخصصات بمراكز التكوين المهني لمسايرة متطلبات الإستثمارات المحلية، على غرار مجالات إنتاج الرخام والغرانيت، حيث تزخر هذه المنطقة بمناجم هائلة في هذا النوع من الثروات.

كما أشرف على تدشين القطب الجامعي (1.000 مقعد بيداغوجي) تابع للمركز الجامعي بتمنراست الذي يتوفر على أجنحة إدارية وأخرى للتدريس، قبل أن يضع حجر الأساس لإنجاز مكتبة بذات الصرح العلمي.

وأكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بهذا الصدد، أن المركز الجامعي، الحاج موسى آغ أخموك، بتمنراست تم تجسيده في إطار تطبيق قرارات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، ويحصي اليوم أكثر من 7.000 طالب، وسيتدعم مستقبلا-كما أضاف- بتخصصات جديدة لفائدة طلبة المنطقة.

ولدى تبادله أطراف الحديث مع الطلبة حول ظروف الدراسة بهذا الصرح العلمي، أعلن بدوي عن إنجاز ملعب جواري لفائدة طلبة الإقامة الجامعية بتمنراست.

كما دشن أيضا مشروع سكني قوامه 70 وحدة لفائدة الأساتذة الجامعيين، وتوزيع المفاتيح على عدد منهم، قبل وضع حجر الأساس لحصة سكنية قوامها 50 وحدة لفائدة ذات السلك التعليمي.

ودائما بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، أشرف الوفد الوزاري على تدشين مطعم مركزي (800 وجبة ) بالمركز الجامعي الحاج موسى آغ أخموك ، ومكتبة مركزية بذات الفضاء العلمي، ومنح سيارة إسعاف لفائدة مديرية الخدمات الجامعية بتمنراست.

ويواصل الوفد الوزاري زيارته إلى الولاية بتفقد وتدشين مشاريع أخرى بعاصمة الولاية قبل عقد لقاء مع المجتمع المدني وأعيان المنطقة بمقر الولاية

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here