هؤلاء أشهر فلاسفة التاريخ

4
هؤلاء أشهر فلاسفة التاريخ
هؤلاء أشهر فلاسفة التاريخ

افريقيا برسالجزائر. لمع نجم الفلسفة على مر العصور، بوصفها إشارة بداية للجدل والتنقيح وإغناء الفكر البشري. وبالعودة إلى تاريخ الفلسفة، نصادف روادها ممَّن غيروا وجهة نظر العالم والمجتمعات البشرية عن طريق أفكارهم، فمنهم من كان ثورةً معرفية، وآخر كان ثورةً اجتماعية، وشاعت أفكارهم بصفتها حجرَ أساسٍ لمنظومات سياسية اقتصادية.

لذلك، يقدم المؤلِّف، مجدي كامل، في كتابه “أشهر فلاسفة التاريخ”، الصادر عن دار الكتاب العربي، نبذةً مختصرة عن عدد من الفلاسفة ممَّن كانت لهم بصمة في تاريخ الفكر.

وقال الناشر إنّ الكثير من العامة يخطئ إذ يتصورون الفيلسوف رجلاً يجلس في برجه العاجي، يراقب البشر من أعلى، ويحلق في دنيا من خيالاته، دون أن يقدم للناس شيئاً، وعندما نطالع مسيرة الفسلفة والفلاسفة عبر التاريخ سنكتشف أنهم رجال أفذاذ، قدموا عصارة فكرهم لتغيير العالم نحو الأفضل، وكانت لهم أياد بيضاء على البشرية، بل وقادوا عملية تنوير واسعة شقت عصور الظلام، ودفع بعضهم حياتهم ثمناً للدفاع عن قيم الحرية والإنسانية والمثل والأخلاق.

هذا الكتاب، الذي توزعه في الجزائر مكتبات ناجي ميغا بوكستور، يقدم أشهر فلاسفة التاريخ منذ أن عرف العالم كلمة الفلسفة لأول مرة، منذ العصور الإغريقية القديمة مروراً بالعصور الوسطى، وعصور التنوير، ثم العصور الحديثة، وما تمخض عنها من ثورات وفورات شعبية، انتهت بظهور الدول الديمقراطية الحديثة، وما نتج عنها من تعظيم قيم الحرية والإخاء والعدل والمساواة. فهو رحلة فلسفية مع الكاتب، متناولاً أشهر من مروا في تاريخ الفلسفة، حيث يلخص أفكار 28 فيلسوفا.

في هذا الكتاب، سنقرأ عن طاليس الفيلسوف اليوناني الأول، وأنكسمندريس الذي اعتبر الهواء أصل الكون، وبارميندس فيلسوف الوجود الثابت، وهيرقليطس الفيلسوف الباكي، وسقراط أول شهيد للفكر في التاريخ، وأفلاطون معلم أرسطو، ثم أرسطو مبتدع علم الأخلاق وعلم المنطق، وأبيقور صاحب فلسفة اللذة، وبروتاجوراس زعيم السفسطائيين، وديوجين عدو المدينة، وهيجل أبي الفلسفة المثالية، وجان جاك روسو فيلسوف الروح والعقل، وفولتير فيلسوف التسامح ومونتيسكيو فيلسوف الحرية، وأبي حامد الغزالي صاحب تهافت الفلاسفة، وابن رشد محرر العقول، ورينيه ديكارت أبي الفلسفة الحديثة، وفرنسيس بيكون الذي اعتبر الشك بداية اليقين، وإيمانويل كانط أحد رواد عصر التنوير، وجون لوك المدافع عن الحرية الفكرية، وفريدريك نيتشه صاحب فلسفة القوة، وتوماس مور ومدينته الفاضلة، وكارل والفلسفة الماركسية، وهنري برغسون الفيلسوف الأخلاقي، وجون ديوي فيلسوف العلم، وجان بول سارتر أبي الوجودية، وآرتور شوبنهاور فيلسوف التعاسة والشقاء، ووليام جيمس أبي البراجماتية وغيرهم. باختصار، هو كتاب يقدم بطريقة سلسة، بسيطة، ومختصرة إلى حد ما، مجموعة من فلاسفة العصر الذين تَرَكُوا بصمتهم للتاريخ والبشرية.
ع.ع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here