مهرجان “كان” يكشف عن اختبارات الدورة الملغاة وثلاثة أفلام تحمل شارة الجزائر

2

كشف مهرجان “كان” السينمائي، عن الأفلام التي ستخوض غمار المسابقة الرسمية الـ73، الملغاة بسبب جائحة كورونا، حيث اعتمد أكثر من 50 فيلمًا من ضمنها ثلاثة أفلام لمخرجين ينحدرون من أصول جزائرية وستحصل هذه الأفلام على شعار مهرجان “كان” أثناء توجهها إلى مهرجانات أخرى في خريف هذا العام وما بعده، باستثناء مهرجان فينيسيا السينمائي.

ويتعلق الأمر بثلاثة أعمال لمخرجين من أصول جزائرية تروي اهتمامات الجيل الثالث من المهاجرين الذين ينحدر آباؤهم من الجزائر حيث تعالج هذه الأعمال مشاكل الذاكرة والاندماج في المجتمع الفرنسي وتروي التاريخ بطريقة أخرى.

وكان من المفروض أن تجري أطوار الطبعة 73 لمهرجان “كان” في 12 ماي الفارط قبل أن تلغى الطبعة في إطار إجراءات الحجر الصحي حيث تعتبر هذه ثالث دورة تتعطل في تاريخ المهرجان لظروف خاصة بعد إلغاء الطبعة الأولى بسبب الحرب العالمية الأولى وتعطيل طبعة 1968 بسبب المظاهرات الطلابية التي عمت فرنسا.

واختار أقدم مهرجان سينمائي في العالم نقل جزء من نشاطاته إلى المنصات الافتراضية تماشيا والواقع الجديد الذي فرضه وباء كوفيد 19 على النشاطات عبر العالم، إلى جانب دراسة إقامة تعاون مع مهرجان البندقية، بالتعاون مع مهرجان البندقية، ومن المتوقع إقامتها في سبتمبر القادم حسبما أفاد به رئيس المهرجان بيير ليسكور في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here