لجنة إصلاح المسرح ترفع تقريرها إلى الوزارة الأسبوع المقبل

3
لجنة إصلاح المسرح ترفع تقريرها إلى الوزارة الأسبوع المقبل
لجنة إصلاح المسرح ترفع تقريرها إلى الوزارة الأسبوع المقبل

افريقيا برسالجزائر. ينتظر أن تفرج الحكومة عن أسماء مديري المسارح الذين اقترحتهم وزيرة الثقافة مليكة بن دودة في الأيام القليلة القادمة حيث تشمل حركة التغييرات جل المسارح. وحسب ما توفر لـ”الشروق” من معلومات، فإن سبب تأخر تنفيذ هذه التعيينات يعود لظروف وحيثيات التحقيقات الإدارية التي تخص المناصب العليا.
وحسب مصدر من الوزارة، فإن الأسماء التي طرحتها الوزيرة كلها من العائلة المسرحية، حيث كشف مصدر “الشروق” أن بعض الإجابات عن اقتراحات الوزيرة قد وصلت من الإدارة المركزية وتتعلق بمسارح بلعباس وقالمة وسعيدة في انتظار البقية.

بالموازاة مع تعيينات مدراء المسارح التي قد تفرج عنها بن دودة خلال الأيام القليلة القادمة، ينتظر أيضا أن تفرج لجنة إصلاح المسرح التي نصبتها الوزيرة منذ حوالي أربعة أشهر عن تقريرها النهائي الذي قدم مجموعة اقتراحات لمشروع إصلاح المسرح.

وكشف أحميدة العياشي، رئيس لجنة إصلاح المسرح أن رؤساء اللجان قدموا نتائج أعمالهم واقتراحاتهم التي تشمل إصلاح مسرح الدولة وإعادة النظر هيكلة مسرح الهواة والأرشفة والرقمنة ومسرح المبادرة مسرح الجامعة مسارح المدرسة والناشئة.

وقال العياشي إن من أبرز ما يقدمه التقرير الذي يحتوى على حوالي 200 صفحة اقتراح مكانزمات جديدة في تعين مدري المسارح من طرف الوزير والتي تقتضي حسب المشروع الجديد من المدير القادم لأي مسرح أن يكون حامل مشروع وفق عقد نجاعة سيتم الاستناد إليه في تقيم أداء مسؤولي المؤسسات المسرحية.

هذا إضافة إلى إعادة هيكلة وتنظيم مسرح الهواة وتقديم مشروع لتحويل التعاونيات إلى شركات خاصة وكذا إنشاء المسارح الخاصة وسيتم هذا وفقا للوثيقة الأولية لاقتراحات لجنة إصلاح المسح في إطار الشراكة بين وزارة الثقافة والوزارة المنتدبة للمؤسسات الناشئة هذا إضافة إلى المسرح المدرسي والجامعي والأرشفة.

ومن شأن هذه الاقتراحات أن تحرر المسرح من تبعية الدولة ويصبح ممولا لنفسه بنفسه مع اعتماد شبكة من الشركاء على مستوى كل مدينة ينتمي إليها المسرح، إضافة إلى اعتماد دفاتر شروط واضحة ومضبوطة تحدد على أساسها أعمال التعاونيات التي ستتحول إلى شركات خاصة. وينتظر أن تعقد وزيرة القطاع ندوة صحفية عندما تسمح الظروف الصحية بذلك لتقديم نتائج أعمال هذه اللجنة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here