الشلف تكرم الطفل النابغة سلمان بن زيان

5
الشلف تكرم الطفل النابغة سلمان بن زيان
الشلف تكرم الطفل النابغة سلمان بن زيان

افريقيا برسالجزائر. نظمت، الأحد، مديرية التربية لولاية الشلف حفلا بمدرسة مخطار مخطاري ببلدية سنجاس، كرمت خلاله النابغة سلمان بن زيان، بعد تربعه على عرش تحدي القراءة بحجم طوله، واحتلاله المرتبة الثانية عالميا بعد قارئ بريطاني، وذلك بقراءة طوله كتبا، بحيث يبلغ طوله 138 سنتمر، وأتم قراءة 140 سنتمر من مختلف الكتب العلمية والأدبية وهو في السنة الرابعة ابتدائي، وعمره لا يتعدى الثماني سنوات، بحيث استغلت أمه فترة الحجر الصحي، وعرفت كيف تسير وقته بين اللعب والمطالعة، واستثمرت هذه الجائحة لصقل موهبته خلال فترة ثلاثة أشهر، فتألق ولمع اسمه في تحدي القراءة، اقتربت الشروق منه وأجرت الحوار التالي معه:

بداية، كيف راودتك فكرة تحدي القراءة؟

راودتني فكرة القراءة بحجم طولي، من خلال تتبعي الفيديوهات عبر أحد التطبيقات، أين وجدت فتاة من بريطانيا تقرأ كتبا بحجم طولها، فأعجبتني الفكرة، وقررت أن أقلدها، وأن أكون الأول عربيا والثاني عالميا.

من ساعدك لبلوغ غايتك؟

حين بادرت في تجسيد الفكرة، طلبت من أمي وخالي أن يساعداني، وبدأت بالبحث عن الكتب بمكتبة المدرسة، وشراء بعضها، والخروج في رحلة لاقتناء البعض الآخر من مكتبات المطالعة بعاصمة الولاية.

ارو لنا تفاصيل الرحلة الشيقة مع الكتب؟

كنت كلما قرأت مجموعة من الكتب الأدبية والعلمية، والقصص، أمثل أمام لجنة القراءة، وأتقدم في الترتيب حتى بلغت قراءة حجمي كتبا، وكانت اللجنة دائما تسألني عن ملخص محتوى الكتب التي كنت أقرأها، بحيث كانت أمي تساعدني وتُحضرني فكريا ونفسيا قبل التنقل والمثول أمام أعضاء تلك اللجنة، وكنت كلما اجتزت مرحلة زاد شغفي وعزمي وإصراري على مواصلة القراءة، وكان الكتاب لا يفارقني في تنقلي عبر السيارة برفقة خالي، وخلال جلوسي بالحديقة والأماكن العمومية، حتى بلغت ما كنت أحلم به.

هل لك أن تستحضر لنا بعض العنوانين التي شدت انتباهك وملخصاتها؟

أذكر لكم بعضها وهي: “الدببة الثلاثة”، “حقيقة الدجال”، “اختراع الأجنحة”، “الكهرباء والمغناطيس”، وكتاب “البراكين”، بحيث عندما تنفجر البراكين في وسط البحر تتجمد الحمم وتشكل جزية، والخوارزمي اخترع حساب الرياضيات، بحيث كان العرب يحسبون بالحروف واخترع الخوارزمي الأرقام ورقم الصفر.

كيف كانت الدراسة داخل القسم خلف الأستاذ؟

كانت عادية جدا أقرا وآخذ المعلومات، كما كنت أحاول التوفيق بين المطالعة وقراءة دروسي.

ما هي أمنيتك مستقبلا؟

أمنيتي أن أكون طيارا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here