الوادي: وفاة 12 شخصا وإصابة 46 آخرين في مجزرة مرورية

4

لقي 12 شخصا حتفهم وأصيب 46 آخرين في مجزرة مرورية بولاية الوادي وقعت على الساعة الواحدة صباحا..وتتحدث مصادر من الحماية المدنية عن وجود خمسة جرحى على الاقل في حالة حرجة.

ووقع الحادث وقع على الطريق الوطني رقم 3 ببلدية أسطيل، حيث نجم عن اصطدام بين حافلتين لنقل المسافرين.الحافلتان من نوع (هيقر) الأولى كانت تشغل خط ورقلة – جيجل، أما الثانية فكانت تشغل الخط الرابط بين ورقلة وسطيف..

وقد تدخلت مصالح الحماية المدنية وايضا عناصر الدرك الوطني لنقل الضحايا وايضا إسعاف الجرحى والمصابين..وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو توثق حجم الكارثة..

مع العلم ان هذا الطريق الوطني في شطره الرابط بين بسكرة وحاسي مسعود يشهد حوادث كبيرة ومميتة بسبب عدم ازدواجية الطريق، الأمر الذي أخرج سكان المنطقة عدة مرات للاحتحاج مطالبين يجعله مزدوجا، حيث تجري حاليا الأشغال لكنها بوتيرة بطيئة حسب شهادات سكان المناطق التي يمر عليها الطريق الوطني رقم 3، وخاصة بسطيل وام الطيور والمغير وجامعة وصولا إلى تقرت..

الرئيس تبون يعزي عائلات الضحايا

قدّم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون تعازيه لعائلات ضحايا اصطدام الحافلتين ببلدية سطيل في ولاية الوادي، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

ووفق بيان لرئاسة الجمهورية، فقد كلف الرئيس تبون الوزير الأول، عبد العزيز جراد، باتخاذ كافة التدابير اللازمة للتكفل بالمصابين وتقديم الدعم اللازم لعائلات الضحايا.

وفي السياق ذاته كلف الوزير الأول كل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالتنقل لمكان الحادث.

وزيرا الداخلية والصحة يتنقلان إلى مكان الحادث

تنقل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، الأحد، إلى مكان الحادث المروري الذي وقع صبيحة اليوم بين ولايتي الوادي وبسكرة لمعاينة الوضع هناك واتخاذ التدابير اللازمة للتكفل بالجرحى وعائلات ضحايا الحادث.

وسيتفقد الوزيران سير عمليات تقديم الإسعافات والتكفل الطبي بالجرحى (46) منهم 41 جريحا يتواجدون بالمؤسسة العمومية الإستشفائية ببلدية المغير، حيث يخضعون إلى المتابعة والمراقبة الطبية المتخصصة.

كما سيلتقي بلجود وبن بوزيد بعائلات المتوفين (12) في هذا الحادث والجرحى (46) الذين ينحدرون من مختلف ولايات الوطن الذين تنقلوا إلى المؤسسة العمومية الإستشفائية بالمغير لزيارة المصابين.

شنين يقدم تعازيه لعائلات الضحايا

قدم رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، تعازيه لعائلات ضحايا اصطدام الحافلتين ببلدية سطيل في ولاية الوادي متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وجاء في نص التعزية: “على إثر الحادث المروري الأليم الذي أودى بحياة عدد من المواطنين باسطيل ولاية الوادي، يتقدّم رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، بأخلص عبارات التعازي والمواساة، لعائلات الضحايا، داعيا الله عز وجل أن يتغمدهم برحمته الواسعة، وبالشفاء العاجل لكل الجرحى”.

السفارة الأمريكية تقدم تعازيها

قدم طاقم سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، تعازيهم الحارة، لعائلات ضحايا المجزرة المرورية بالوادي، صباح الأحد.

وكتبت السفارة عبر صفحتها على تويتر: “تقدم سفارة الولايات المتحدة الأمريكية تعازيها لعائلات ضحايا حادث المرور بين حافلتين جنوب الجزائر هذا الصباح”.

السفير السعودي يعرب عن تعازيه لأسر الضحايا

عزى السفير السعودي لدى الجزائر، عبد العزيز العمريني، عائلات ضحايا اصطدام الحافلتين ببلدية سطيل في ولاية الوادي متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وجاء في نص التعزية: “يتقدم سعادة السفير العميريني وكافة أعضاء البعثة بخالص التعازي والمواساة لأسر ضحايا الحادث المروري الأليم الذي شهدته ولاية الوادي صباح اليوم، رحم الله الضحايا وأسكنهم فسيح جناته والشفاء العاجل للجرحى المصابين”.

سفارة فرنسا تقدم التعازي

قدمت سفارة فرنسا لدى الجزائر، خالص التعازي والمواساة لأسر ضحايا الحادث المروري الأليم الذي شهدته ولاية الوادي صباح اليوم.

وغردت السفارة على موقع تويتر “تقدم السفارة الفرنسية في الجزائر خالص تعازيها لعائلات ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع اليوم في الوادي، في هذه اللحظة المؤلمة، نؤكد تضامننا مع عائلات الضحايا والحكومة الجزائرية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here