العثور على جثة الصياد سامي خلفة بعد 33 يوما من غرقه

2

عُثر مساء الأحد على جثة الصياد الشاب سامي خلفة، صاحب الـ 23 ربيعا، بعرض البحر قبالة سواحل ملبو شرق بجاية، وذلك بعد مرور 33 يوما من غرقه بساحل زيامة منصورية بولاية جيجل، وحسب بيان الحماية المدنية لولاية بجاية، فإن جثة الضحية سامي خلفة قد علقت في شباك أحد الصيادين قبالة سواحل ملبو شرق بجاية، قبل أن يتم نقلها على متن قارب إلى ميناء بجاية، ليتم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى فرانس فانون بأعالي المدينة، بغرض التشريح. كما أشار ذات البيان إلى أن عائلة الضحية، قد تعرفت على ابنها من خلال ملابسه حيث كانت الجثة في حالة متقدمة جدا من التعفن.

وكان الصياد سامي خلفة، القاطن ببلدية زيامة منصورية في جيجل، قد غرق في ظروف غامضة، بعد سقوطه من قارب الصيد الذي كان على متنه ليلة الأربعاء 15 جانفي الفارط بعرض البحر قبالة سواحل زيامة منصورية، حيث اختفى الضحية منذ تلك اللحظة ولم يظهر عنه أي أثر إلى غاية مساء يوم الأحد.

وكانت مصالح الحماية المدنية قد جندت كل إمكانياتها البشرية والمادية، من أجل البحث عن جثة الصياد سامي خلفة، المفقود في عرض البحر من خلال الاستنجاد بوحدات وغطاسين، قدموا من ولايات عدة على غرار جيجل وبجاية وسكيكدة وتيزي وزو وسطيف، يضاف إلى ذلك دعم القوات البحرية والصيادين الذين جندوا قواربهم بحثا عن زميلهم يوميا، وطوال أكثر من شهر من الزمن لكن دون جدوى، حيث شاءت الأقدار، بعد كل هذه المجهودات، أن تعلق جثة الصياد سامي في شباك أحد الصيادين قبالة سواحل ملبو القريبة من المنطقة التي غرق فيها سامي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here